مظاهرات جديدة لـ«طلعت ريحتكم» السبت المقبل.. و6 مطالب لإنهاء التصعيد - بوابة الشروق
السبت 16 نوفمبر 2019 12:37 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

مظاهرات جديدة لـ«طلعت ريحتكم» السبت المقبل.. و6 مطالب لإنهاء التصعيد

الشروق
نشر فى : الأربعاء 26 أغسطس 2015 - 10:03 ص | آخر تحديث : الأربعاء 26 أغسطس 2015 - 10:03 ص

التأكيد على حرية التظاهر وإطلاق سراح معتقلى الاحتجاجات ومحاسبة المتورطين فى العنف وعلى رأسهم وزير الداخلية ومعالجة أزمة النفايات أبرز مطالب المحتجين
دعا منظمو حراك «طلعت ريحتكم» اللبنانية المنظمة لاحتجاجات مناهضة للحكومة إلى مظاهرات جديدة، السبت القادم، وذلك بعد يومين من الاحتجاجات التى تحولت إلى أعمال عنف فى وسط بيروت واضطرت الحكومة إلى إقامة حواجز حول مقارها.

ودون ذكر مكان احتجاجات السبت المقبل، حث منظمو الحراك، خلال مؤتمر صحفى بثه التليفزيون الرسمى، اللبنانيين فى الداخل والخارج للمشاركة فى المظاهرات الجديدة، ما يزيد من مخاطر ارتفاع التوتر فى الشارع اللبنانى، حسبما نقلت رويترز، أمس.

ووضعت الحركة عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك» عددا من المطالب تتصل بأزمة النفايات والفساد والمظاهرات، من أجل إنهاء التصعيد، وشملت، اعلان بطلان جميع المناقصات المعنية بإزالة النفايات المنتشرة فى شوارع بيروت منذ أكثر من شهرين، ومارست عليه لمخالفتها الصريحة لقانون البلديات، وإعادة موضوع معالجة النفايات للبلديات، ورفع يد مجلس الإنماء والإعمار عن هذا الملف، ومحاسبة وزير البيئة، محمد المشنوق لفشله وعجزه فى ادارة الأزمة».

كما طالبت الحركة، بضرورة التأكيد على حرية التظاهر والتجمع، وإطلاق جميع المعتقلين من المتظاهرين فورا وإبطال أى ملاحقة على أساس المشاركة فى الاحتجاجات التى شهدتها مدن لبنان قبل أيام، والإسراع بإجراء تحقيقات جدية وشفافة ومستقلة لمحاسبة كل من تورط بالعنف من مسئولين سياسيين وأمنيين، وعلى رأسهم وزير الداخلية، نهاد المشنوق، توقيف العناصر الذين أطلقوا النار فورا ومن دون أى تأخير.

إلى ذلك، يعقد مجلس الوزراء اللبنانى، برئاسة تمام سلام، والجريدة ماثلة للطبع، جلسة استثنائية، لبحث «وضع النفايات الكارثى واتخاذ القرارات المناسبة بشأن المناقصات العائدة لخدمات النفايات المنزلية الصلبة»، حسبما ذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام.

من جهته، أكد قائد الجيش اللبنانى العماد جان قهوجى على «حماية المظاهرات السلمية وحق الجميع فى حرية التعبير عن مواقفهم وآرائهم فى إطار القانون والنظام». وحذر قهوجى خلال تفقده لقوات الجيش المنتشرة فى بيروت، من أن «الجيش لن يتهاون مع المخلين بالأمن أو المندسين بين المتظاهرين الذين يسعون إلى حرف المظاهرات السلمية عن مسارها ومطالبها المشروعة، بهدف النيل من هيبة القوى الأمنية تمهيدا لإثارة مناخات الفتنة والفوضى فى البلاد».

وفى بيان مشترك لممثلى تيار المستقبل وحزب الله اللبنانيين، فى جلسة حوارية مساء أمس الاول، أكد الطرفان حرصهما على حرية التعبير والتظاهر السلمى فى إطار القوانين، ودعمهما لمؤسسات الدولة ودورها لحماية الاستقرار الداخلى وحفظ الأمن والمؤسسات العامة والأملاك الخاصة.
دوليا، أعربت كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا عن قلقهما العميق إزاء أحداث العنف التى وقعت فى لبنان، مؤكدين دعمهما لجهود رئيس الحكومة اللبنانية الرامية إلى تحقيق توافق سياسى فى البلاد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك