صاحبة أول ترخيص لمطعم متنقل بالشرقية: حققت حلمي ونفسي أفتح فرع في دبي - بوابة الشروق
الإثنين 6 ديسمبر 2021 1:50 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


صاحبة أول ترخيص لمطعم متنقل بالشرقية: حققت حلمي ونفسي أفتح فرع في دبي

فاطمة علي
نشر في: الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 - 1:28 م | آخر تحديث: الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 - 3:59 م

حققت حلمي وطموحي ملهوش حدود.. بهذه الكلمات بدأت شيماء سمير محمد فاروق، صاحبة الـ29 ربيعًا، صاحبة أول مطعم متنقل بترخيص رسمي من محافظة الشرقية، حديثها لـ«الشروق»، مؤكدةً على أن الحصول على أول ترخيص لعربة طعام متنقلة بمدينة الزقازيق كان حلمًا بعيد المنال، خاصةً وأنها المرة الأولى التي يتم فيها منح ترخيص لنشاط مأكولات متنقل في شوارع عاصمة محافظة الشرقية.

وتقول شيماء، إنها متزوجة منذ 6 سنوات، وحصلت في تعليمها على شهادة دبلوم صنايع، ثم التحقت بمعهد خطوط، ولديها بنت وحيدة بمرحلة رياض الأطفال "kg2"، لكن رحلتها وطموحها أن تكون سيدة أعمال بدأ قبل 8 سنوات منذ فتحت أول محل لها بقريتها كفر الزقازيق البحري التابعة لمركز ومدينة الزقازيق.

وأوضحت أن حلمها دومًا كان امتلاك عربة طعام متنقلة، لكنها بدأت في استئجار عدد من المحلات كونها لا تمتلك أن يكون لديها محل خاص، وتدرجت في التجارة بمجالات عديدة تاجرت فيها عدة سنوات: دماغي استثمارية وطالعة لبابا حيث يعمل تاجر موبيليا، لكن وفاة أمي كسرتني والدنيا إسودت في عيني، أمي كانت حياة.

وحاولت شيماء بكل ما تستطيع الخروج من حالة الحزن التي تملكتها عقب وفاة والدتها، واستبدلت ذلك بالبحث عن تحقيق حلمها في امتلاك عربة طعام متنقلة، لكن بتراخيص قانونية، وهو ما لم يكن متاحًا لأحد في مدينة الزقازيق وقتها، قبل أن تشير إلى أنها بدأت في تجميع العربية وتصنيعها بمحافظة القاهرة منذ عام، وبالتزامن مع تصنيع العربة كانت تسير في إنهاء إجراءات الحصول على الترخيص.

وتابعت: "كلمت أكتر من حد لغاية ما لقيت أحد مسئولي مجلس مدينة الزقازيق يشجعني ودعمني لغاية ما صوتي وطلبي وصل لمحافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب، والمسؤولين في المجلس بلغوا المحافظ ووافق وأخدت ترخيص العربية اللي كان أول ترخيص".

وأردفت: "مشروعي عبارة عن مطعم متنقل وبعمل وجبات تشيكن وكريب وبرجر وكل حاجة بشتغل فيها براند وبخاف على صحة الناس أكتر من نفسي"، لافتةً إلى أن عملها يبدأ منذ الخامسةً مساءً وحتى الساعة الثالثة فجرًا، وأن زوجها يُساعدها في ذلك ويقف إلى جوارها ويدعمها.

واختتمت شيماء صاحبة أول مطعم متنقل بترخيص رسمي بالشرقية حديثها لـ«الشروق» بالتأكيد على أنها في البداية لم تكُن تعرف الكثير عن تقديم الوجبات، لكنها استعانت في ذلك بالتعلم على أيدي خبراء طبخ وشيفات، وحلمها الأكبر حاليًا أن يُصبح مطعمها المتنقل باسم «هلبؤة» براند وتفتح فرع في مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك