الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء تصاعد الاشتباكات بمحافظة الحديدة اليمنية - بوابة الشروق
الثلاثاء 9 مارس 2021 10:05 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء تصاعد الاشتباكات بمحافظة الحديدة اليمنية

(د ب أ)
نشر في: الخميس 28 يناير 2021 - 3:30 م | آخر تحديث: الخميس 28 يناير 2021 - 3:30 م

قال بيان لمكتب منسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية لليمن، اليوم الخميس، إن القلق يتزايد على المدنيين في المناطق الجنوبية من محافظة الحديدة (غربي البلاد) بعد تصاعد الاشتباكات منذ منتصف الشهر الجاري، بما في ذلك القصف على المناطق السكنية.

وذكر البيان أن هذه الاشتباكات تعرض آلاف المدنيين للخطر، "وتشير التقارير الألولية إلى وقوع ضحايا مدنيين بالفعل، وتضرر منازل ومزارع في حيس والدريهمي، ونزوح أكثر من مئة أسرة، أي ما لا يقل عن 700 شخص".

وقال أووك لوتسما، منسق الشؤون الإنسانية في اليمن بالإنابة: "تُعدّ الهجمات العشوائية على المناطق السكنية انتهاكا للقانون الإنساني الدولي ويجب أن تتوقف على الفور".

ودعا جميع الأطراف إلى اتخاذ التدابير اللازمة لحماية المدنيين في جميع الأوقات والسماح للعاملين في المجال الإنساني بالاستجابة للجرحى والنازحين.

وأضاف لوتسما: "لا يزال الصراع يتسبب في البؤس لملايين الأرواح، وهناك ضرورة عاجلة إلى إنهاء فوري للأعمال القتالية للسماح للعاملين في المجال الإنساني بإجراء تقييمات للاحتياجات وتوفير الدعم الطبي الضروري للمدنيين الجرحى والدعم المادي لاولئك الذين نزحوا وفقدوا مصادر أرزاقهم".

وبحسب البيان، "فقد تم الإبلاغ عن ثمانية من الضحايا المدنيين في جميع أنحاء الحديدة في أسبوع منذ 20 يناير، وتضررت عشرات المنازل والمزارع، وكان معظم الضحايا من النساء والأطفال".

وأوضح البيان إلى أن المعلومات الأولية تشير إلى نزوح نحو 120 أسرة في الدريهمي خلال الأسبوع الماضي، وما يزال التحقق من الأرقام الميدانية مستمرة.

ويشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم إذ يحتاج ما يقرب من 80% من السكان (أكثر من 24 مليون شخص) إلى شكل من أشكال المساعدات الإنسانية والحماية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك