«الزراعة» تحظر دخول القمح المصاب بأى نسبة من «الإرجوت» - بوابة الشروق
السبت 14 ديسمبر 2019 11:26 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

«الزراعة» تحظر دخول القمح المصاب بأى نسبة من «الإرجوت»

عصام فايد - ارشيفية
عصام فايد - ارشيفية
السيد علاء
نشر فى : الأحد 28 أغسطس 2016 - 7:57 م | آخر تحديث : الأحد 28 أغسطس 2016 - 7:57 م
- فايد: لن أتهاون فى إحالة أى مخالف أو متقاعس عن أداء دوره إلى التحقيق

قرر وزير الزراعة، الدكتور عصام فايد، منع دخول أى أقماح مستوردة مصابة بأى نسبة من فطر الإرجوت إلى مصر.

ونص القرار الوزارى الذى حمل رقم 1421 لسنة 2016، على إيقاف العمل بالقرار الوزارى رقم 1117 لسنة 2016، بشأن التعامل مع فطر الإرجوت فى رسائل القمح الواردة من الخارج، وأشار فى مادته الثانية إلى أنه يمنع دخول الأقماح المصابة بفطر الإرجوت «صفر %».

من جانب آخر، كلف الوزير بضرورة التواصل المباشر مع الفلاح وعلاج المشكلات التى تواجهه على أرض الواقع، وتكثيف عمليات التوعية وتفعيل دور الإرشاد الزراعى، وربطه بمركزى البحوث الزراعية والصحراء، لتعريف المزارع بأحدث النظم الزراعية ووسائل المكافحة.

وأكد فايد خلال اجتماعه برؤساء القطاعات والهيئات التابعة للوزارة ومركزى البحوث الزراعية والصحراء، الأحد، على أهمية استكمال خطة الوزارة لمكافحة الفساد والقضاء عليه تماما، وأنه لن يتهاون فى إحالة أى مخالف أو متقاعس عن أداء دوره أو خدمة المزارع إلى التحقيق.

وشدد على ضرورة المضى فى خطة ترشيد استهلاك المياه المستخدمة فى الزراعة والرى، واستغلالها بشكل أمثل، من خلال المشروع القومى لتطوير الرى الحقلى، وخطة مركز البحوث الزراعية لاستنباط أصناف جديدة غير شرهة للمياه، واتباع عمليات زراعية كزراعة القمح على مصاطب لترشيد المياه.

وأشار إلى ضرورة أن يلمس الفلاح الجهود التى يتم بذلها من أجله، من خلال التواصل المباشر معه، ونزول جميع المسئولين والباحثين إلى المزارع ومراكز تجمعاته، فضلا عن تكثيف حملات المرور والرقابة والمتابعة على جميع الجمعيات والإدارات الزراعية بالمحافظات المختلفة.

وأضاف «تم البدء فى مشروع ميكنة وزارة الزراعة والقطاعات والإدارات والهيئات التابعة لها، ووضع قاعدة بيانات دقيقة وموحدة خاصة بكافة المعلومات الزراعية، لتمكين صانعى القرار من اتخاذ القرار السليم، فضلا عن ضبط دولاب العمل وتحسين الأداء، إلى جانب أهمية التنسيق الجيد بين جميع الجهات التابعة للوزارة، والوزارات ذات الصلة بالقطاع الزراعى».


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك