النائب حازم الجندي يؤكد ضرورة إيجاد آليات لتمويل الأحزاب.. ويقترح إطلاق مبادرة اتعلم في مصر - بوابة الشروق
الجمعة 23 فبراير 2024 9:51 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

النائب حازم الجندي يؤكد ضرورة إيجاد آليات لتمويل الأحزاب.. ويقترح إطلاق مبادرة اتعلم في مصر

النائب حازم الجندي
النائب حازم الجندي
علي كمال
نشر في: الثلاثاء 28 نوفمبر 2023 - 2:17 م | آخر تحديث: الثلاثاء 28 نوفمبر 2023 - 2:17 م

قال المهندس حازم الجندي، عضو مجلس الشيوخ ومساعد رئيس حزب الوفد، وممثل حملة المرشح الرئاسي عبدالسند يمامة في صالون تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن المواقف السياسية للدولة المصرية خلال الفترة الماضية كانت قائمة على سياسات متوازنة، مع الاهتمام بالمحيط الإقليمي هو ما ظهر خاصة في القضية الفلسطينية ورفض مصر لسياسة التهجير القسري للفلسطينيين بكل قوة، مشيرا إلى أن أرض بدون شعب لا يمكن أن يكون وطنا، فهناك شعوب كافحت حتى تمكنت من تحرير نفسها.

وأكد أن مصر كان لها دور بارز في توضيح حقيقة ما تقوم به إسرائيل داخل قطاع غزة، كما كان لها مواقف إقليمية كثيرة كان أبرزها دعم الدولة الليبية في مواجهة أثار أعصار دانيال من خلال إطلاق جسر بري وبحري وجوي، وتقديم كل أشكال الدعم، كذلك دورها في احتواء الأزمة السودانية.

وأضاف "الجندي"، أنه رغم السياسية الخارجية المتوازنة للدولة المصرية، إلا أننا في حملة المرشح الرئاسي عبد السند يمامة، نري ضرورة في تعمق السياسة الخارجية للدولة المصرية خاصة أفريقيا، مشددا على ضرورة الاستفادة من القوى الناعمة المصرية، مقترحا إطلاق مبادرة "اتعلم في مصر" والتي تعتمد على فتح الباب أمام البعثات الإفريقية لتلقي تعليمها داخل الجامعات الأهلية المصرية.

وأوضح أنه بعد 10 سنوات سيكونوا في أماكن قيادية في بلادهم، كذلك تنمية العلاقات مع الشرق، الذي يضم عددا من التجارب الناجحة التي يمكن الاستفادة منها مثل كوريا وأندونيسيا وسنغافورة، مشيرا إلى أن التوازن في العلاقات أهم ما يميز الدولة المصرية، لكننا أيضا مع تحقيق مصالحنا وإعادة النظر في جميع علاقاتنا مع الدول شرقا وغربا وبناءها على أساس ما يحقق مصلحة الشعب المصري.

وفيما يتعلق بملف الحريات، أكد "الجندي"، أن الحريات كلمة فضفاضة تتطلب أن يعلم الجميع ما له وما عليه، ولكن على مستوى الأحزاب فلابد أن يكون المجال العام مفتوح للاجتماع والتواصل مع الشارع لعرض قضاياه ورؤيته، حتى تصبح برامجها فعالة من أجل الشعب المصري، مشيرا إلى أن مصر لديها 100 حزب أغلبها غير ممثل برلمانية ولا تمتلك مقرات، مؤكدا ضرورة الاندماج بين الأحزاب المتقاربة فكريا، متسائلا: "كيف سيتمكن الحزب غير الممثل برلمانيا من توصيل برنامجه للشارع؟!".

ودعا "الجندي"، إلى ضرورة إيجاد آليات لتمويل الأحزاب من خلال ممارسة أنشطة اقتصادية البعيدة عن الشبهات وتحت رقابة الجهاز المركزي للمحاسبات، كذلك إعفاء صحف الأحزاب من الضرائب، مؤكدا أن جميع الأحزاب تسعي لخدمة هذا الوطن، مشددا على ضرورة إلغاء الحبس الاحتياطي واستبدالها بالأسورة الإلكترونية، مشيرا إلى أن مكانة مصر تتطلب تعزيز الديمقراطية والحرية.

ولفت إلى ضرورة وجود دور رعاية لأطفال المرأة المعيلة والمطلقة والأرملة، كذلك تعزيز مشاركة الشباب في الأحزاب حتى نتمكن من إنتاج كوادر تمثل جميع فئات الشعب المصري في المجالس المحلية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك