ستولتنبرج: باب الناتو مفتوح وتركيا تؤيد انضمام السويد وفنلندا لعضويته - بوابة الشروق
الخميس 18 أغسطس 2022 9:15 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

ستولتنبرج: باب الناتو مفتوح وتركيا تؤيد انضمام السويد وفنلندا لعضويته

د ب أ
نشر في: الأربعاء 29 يونيو 2022 - 12:46 ص | آخر تحديث: الأربعاء 29 يونيو 2022 - 12:46 ص

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو" ينس ستولتنبرج من مدريد اليوم الثلاثاء أن تركيا وافقت على تأييد دعوة السويد وفنلندا لعضوية حلف شمال الأطلسي"ناتو"، وذلك بعد أسابيع من المعارضة.

وقال ستولتنبرج في مؤتمر صحفي إن الاتفاق "يبعث برسالة واضحة للرئيس بوتين: باب الناتو مفتوح"، مشيرا إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي هاجم انضمام أعضاء جدد للحلف،ولفت إلى ضرورة إبقاء التكتل بعيدا عن حدود روسيا قبل غزو أوكرانيا هذا العام.

ولكن الغزو أثار مخاوف في فنلندا والسويد، ما دفعهما للسعي للانضمام للحلف. ولدى فنلندا حدود مشتركة كبيرة مع روسيا، ما يعني أن انضمامها للتكتل سوف يوسع بشكل كبير من الحدود المشتركة بين روسيا والناتو.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد عرقل في بداية الأمر مسعى السويد وفنلندا للانضمام، متهما الدولتين بدعم حزب العمال الكردستاني(بي كيه كيه)، وتنظيم وحدات حماية الشعب الكردية (واي بي جي) الذي يتخذ من سوريا مقرا له، وتصنفهما أنقرة كجماعات إرهابية. ونفت الدولتان تلك الاتهامات.

وجاء الاتفاق بعد محادثات في مدريد بموجب دعوة من ستولتنبرج لكسر أسابيع من الجمود بين أردوغان والرئيس الفنلندي ساولي نينيستو ورئيسة الوزراء السويدية ماجدالينا أندرسون.

وقال ستولتنبرج إن الاتفاق يتضمن دخول السويد وفنلندا في اتفاق مع تركيا بشأن ترحيل و" قمع أنشطة حزب العمال الكردستاني".

ويشمل النص الذي تم التوقيع عليه في مدريد، أن تركيا توافق على "تأييد دعوة فنلندا والسويد في قمة مدريد 2022 للانضمام إلى عضوية الناتو".

وبالمقابل، جددت السويد وفنلندا سلسلة من الإدانات للإرهاب ووافقتا على مجموعة من الالتزامات للتعاون في جهود مكافحة الإرهاب بما في ذلك تبادل المعلومات الاستخبارية.

كما وافقت السويد وفنلندا على رفع حظر الأسلحة المفروض على تركيا،وذلك "تماشيا مع التضامن بين أعضاء التحالف"، وفقا للاتفاق، بما يمثل مطلبا رئيسيا آخر لأردوغان خلال المحادثات.

ويأتي الاتفاق خلال اليوم الأول من قمة قادة الناتو في مدريد التي تستمر ثلاثة أيام، حيث من المتوقع أن يعلن التحالف عن تعزيز كبير لأعضائه في أوروبا الشرقية.

وقال ستولتنبرج إن زعماء الناتو سيدعون السويد وفنلندا غد الأربعاء للانضمام إلى الحلف. بعد ذلك، تبدأ عملية التصديق من كل دولة عضو في الناتو. حيث يتطلب الأمر إجماعا من الدول الأعضاء بالكامل.

ومن المتوقع أيضا تقديم المزيد من الدعم لأوكرانيا، جنبا إلى جنب مع مخطط أمني جديد للحلف، يحدد مهمة التكتل للسنوات العشر القادمة في ضوء الغزو الروسي لأوكرانيا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك