عدلي منصور: أعضاء المحكمة الدستورية أصابتهم حيرة شديدة يوم 30 يونيو - بوابة الشروق
السبت 11 يوليه 2020 3:45 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

عدلي منصور: أعضاء المحكمة الدستورية أصابتهم حيرة شديدة يوم 30 يونيو

المستشار عدلي منصور رئيس الجمهورية السابق،
المستشار عدلي منصور رئيس الجمهورية السابق،
حسام عماد
نشر في: الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 10:45 م | آخر تحديث: الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 10:45 م

قال المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية السابق ورئيس المحكمة الدستورية، إن الجموع احتشدت بعد إعلان حركة تمرد تسليم التوكيلات التي جمعتها للمحكمة الدستورية، ووقع يوم 30 يونيو أعضاء المحكمة في حيرة كبيرة، مشيرا إلى أنه في حال قبولهم للتوكيلات لا يكون الأمر قانونيا، وإذا رفضوها سيكون المردود سلبيا على المتظاهرين.

وعن أحداث «30 يونيو»، أضاف «منصور» خلال مداخلة ببرنامج «يحدث في مصر» على قناة «MBC مصر»، مساء الثلاثاء، أنه في أول يوليو ذهب لممارسة عمله المعتاد، وكان أكثر ما يستولي على تفكيره ما يستطيع تقديمه لحقن الدماء في ظل الحشد من الإخوان وحشود المتظاهرين السلميين، وهل ستترك الجماعة الحكم وتنصاع للمتظاهرين بسهولة، إلى أن تدخلت القوات المسلحة لإزالة العبء الكبير عن كاهل المصريين.

وأكد أن مصر كان من الممكن أن تُجرف إلى هاوية في حالة عدم إزاحة الإخوان المسلمين وكل الجماعات المتطرفة المنحازة إليها، مشيرا إلى أنه كان من الممكن الوصول إلى حالة الاحتراب الأهلي.

ولفت إلى أهمية وقوف الجيش الدائم والقضاء إلى جانب الشعب المصري، وأن الله يرسل رجالا بأقدار محددة ومحسوبة لتصحيح الأمور ووضعها إلى نصابها، خاصة بعدما اختطفت جماعة الإخوان المسلمين ثورة 25 يناير من الشعب المصري.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك