التنمية المحلية: 53% من جولات قطاع التفتيش مفاجئة.. وإحالة 572 موظفًا للنيابة - بوابة الشروق
الخميس 23 سبتمبر 2021 2:50 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

التنمية المحلية: 53% من جولات قطاع التفتيش مفاجئة.. وإحالة 572 موظفًا للنيابة

خالد قاسم
خالد قاسم
أحمد علاء
نشر في: الجمعة 30 يوليه 2021 - 8:48 م | آخر تحديث: الجمعة 30 يوليه 2021 - 8:48 م
قال الدكتور خالد قاسم الناطق باسم وزارة التنمية المحلية، إن جولات التفتيش التي نفّذتها الوزارة سواء المخططة أو غير المخططة - أي التي تكون معلنة أو مفاجئة - بلغت 528 جولة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "خط أحمر" الذي يقدمه الإعلامي محمد موسى على شاشة "الحدث اليوم"، مساء الجمعة، أن عمليات التفتيش تتماشى مع مبدأ الحوكمة والشفافية والمسائلة ومكافحة الفساد، موضحًا أن قطاع التفتيش يعتبر أحد أهم آليات الوزارة في مكافحة الفساد بالتنسيق مع الأجهزة الرقابية المعنية.

وأشار إلى أن الدور الرقابي يتضمن متابعة أداء الوحدات المحلية والمراكز والمدن والأحياء بالمحافظات، إلى جانب تقييم ومتابعة الأداء وفحص ومراقبة تنفيذ الخطط الاستثمارية بكافة أشكالها، ومتابعة عمل الإدارات وفقًا للمخطط له مثل الإدارات الهندسية المسؤولة عن التراخيص ومنظومة النظافة والحملات الميكانيكية بالإضافة إلى التفتيش المالي والإداري وفحص شكاوى المواطنين وشكاوى الفساد الإداري.

وأوضح أنه يتم تحويل أي مخالفات إلى النيابة العامة وهيئة النيابة الإدارية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، مؤكدًا تنفيذ عمليات تدريب للعناصر التي تشارك في جولات التفتيش، بواقع 16 دورة تدريبية متخصصة بإجمالي 800 ساعة.

ونوه بأن المرور المفاجئ شكّل 53% من أعمال قطاع التفتيش والمتابعة، بينما الجولات المعلنة تُشكل نسبة 17%، موضحًا أن فحص الشكاوى مثّل نسبة 19%، وبلغ الرصد الميداني من أعمال القطاع 11%.

وأكد المتحدث، أنه تم إحالة 572 موظفًا بالوحدات المحلية بالمحافظات إلى النيابة، مع التوجيه بنقل واستبعاد وإيقاف عن العمل لعدد من القيادات المحلية من العناصر التنفيذية.

وكان الوزير محمود شعراوي قد أكد في وقت سابق، الدعم الذي يقدمه لقطاع التتفيش والمتابعة بالوزارة منذ توليه المسئولية، من ناحية دعمه بصورة مستمرة بالعناصر الجيدة من الوزارة وتوفير الإمكانيات التي تساعده في القيام بدوره على أكمل وجه.

وصرح بأنه يجرى حاليًّا تنفيذ خطة لميكنة قطاع التفتيش بالوزارة وعمل برنامج لمهام القطاع بصورة عاملة وتدريب العاملين به وذلك في إطار خطة الوزارة للتحول الرقمي، مع تدريب المُفتِّشين على أساسيات استخدام نظم المعلومات الجغرافية والمتغيرات المكانية في تحديد التعديات والمخالفات إضافة إلى التفتيش المالي والإداري والهندسي، وحصر إدارة الأصول وأساسيات التحول الرقمي، وقياس الأداء الحكومي وتطبيق موازنة البرامج، وخطط الصيانة ونفقات التشغيل بالحملات المكانية، وتنمية مهارات المتابعة والرقابة.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك