أنصار إسرائيل يستخدمون العنف لتفريق اعتصام معارضي حرب غزة بجامعة كاليفورنيا - بوابة الشروق
الأحد 14 يوليه 2024 10:49 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

أنصار إسرائيل يستخدمون العنف لتفريق اعتصام معارضي حرب غزة بجامعة كاليفورنيا

وكالات
نشر في: الأربعاء 1 مايو 2024 - 12:09 م | آخر تحديث: الأربعاء 1 مايو 2024 - 12:09 م

اندلعت اشتباكات بين متظاهرين مؤيدين لإسرائيل، والمحتجين المعارضين للحرب على غزة في جامعة كاليفورنيا بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية، الأربعاء، بعد أن حاول أنصار إسرائيل تفريق اعتصام طلاب الجامعة المؤيدين للفلسطينيين، وذلك في أعقاب اقتحام شرطة مدينة نيويورك لجامعة كولومبيا لتفريق المتظاهرين المعارضين للحرب.

وقال عمدة مدينة لوس أنجلوس، إن الشرطة استجابت فوراً لطلب مستشار الجامعة بتوفير الدعم في الحرم الجامعي، وسط الاشتباكات.

وذكرت صحيفة تابعة لطلاب جامعة كاليفورنيا، أن «أنصار إسرائيل استخدموا العنف لتفريق احتجاج مؤيد للفلسطينيين في الحرم الجامعي».

جاء ذلك في أعقاب اقتحام قوات شرطة نيويورك لحرم جامعة كولومبيا (Columbia University) بالقوة، لفض اعتصام الطلاب المحتجين على حرب غزة، فيما اعتقلت العشرات منهم في محيط الجامعة وداخلها، بعد استدعاء إدارة الجامعة للشرطة.

واستخدمت شرطة نيويورك مدرعة خاصة لدخول مبنى «قاعة هاميلتون» في جامعة كولومبيا، الذي تواجد عدد من الطلاب المحتجين داخله، ورفعوا عليه شعارات تعارض الحرب على غزة، وأخرى تتعاطف مع سكان القطاع، الذين «يتعرضون لإبادة جماعية»، حسبما كتب الطلاب في شعاراتهم.

وأعربت إدارة الجامعة في بيانها، عن أسفها «لأن بعض المتظاهرين اختاروا التصعيد»، وطلبت الجامعة في بيانها، من شرطة نيويورك البقاء في الجامعة لعدة أسابيع.

وأضافت «نعتقد أن المجموعة التي اقتحمت المبنى (هاميلتون هول) واحتلته، يقودها أفراد لا ينتمون إلى الجامعة. ومن المؤسف أن هذا القرار الخطير جاء بعد أكثر من أسبوع من المناقشات المثمرة مع ممثلي معسكر خيام (ويست لاون)».

ونفت الشرطة استعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، وقالت إنها استخدمت عبوات لتشتيت الانتباه بما في ذلك قنابل ضوئية، ووسائل أخرى لتشتيت الانتباه.

وقالت إن القنابل الضوئية تصدر صوتاً عالياً وضوءاً لامعاً براقاً يستخدم لإحداث صدمة وتشتيت انتباه الأفراد المستخدمة ضدهم

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك