البابا تواضروس: توجهت مع شيخ الأزهر لمحمد مرسي قبل 30 يونيو.. وحسيت إن الأخير مغيب - بوابة الشروق
الأحد 2 أكتوبر 2022 11:30 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

إلى أي مدى راض عن تعاقد الأهلي مع السويسري مارسيل كولر؟

البابا تواضروس: توجهت مع شيخ الأزهر لمحمد مرسي قبل 30 يونيو.. وحسيت إن الأخير مغيب

هديل هلال
نشر في: الإثنين 1 أغسطس 2022 - 12:19 ص | آخر تحديث: الإثنين 1 أغسطس 2022 - 12:19 ص

قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، إن الاعتداء على الكنائس في أغسطس لعام 2013، كان حادثًا رهيبًا، لافتًا إلى أنه أصدر تعليمات حينها بأن الوطن كل شيء.

وأضاف خلال لقاء لبرنامج «التاسعة»، الذي يقدمه الإعلامي يوسف الحسيني عبر فضائية «الأولى»، مساء الأحد، أن احتواء الموقف والتعامل معه نعمة من الله، قائلًا إن عدم وجود مرجعية أمامه في التاريخ القريب للتعامل مع مثل تلك المواقف، لم يسهل المهمة.

وتابع: «كنت فاهم إن دول مش المسلمين وإخواتنا اللي تربينا وسطهم، كان في 3 أطرف في مصر الشعب المصري مسلمين ومسيحيين، وطرف ثالث هدفه هدم تلك العلاقة الطبية، وساعتها قلت: (لو حرقوا الكنائس هنصلي مع إخواتنا المسلمين في المساجد، ولو حرقوا المساجد هنصلي سوا في الشوارع)».

وأشاد بابا الإسكندرية بالعلاقة الطيبة التي تجمعه بفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، موضحًا أنهما توجها إلى الرئيس المخلوع محمد مرسي، قبل ثورة 30 يونيو بأيام.

وروى: «سألنا مرسي إيه اللي هيحصل، قال ده عادي يوم وهيعدي، الجملة وضعت في قلبي شكل من أشكال الخوف، لأن المسؤول الأول لا يدري ما يحدث في الشارع، حسيت إن الحاجة مش بتوصل له سليمة وإنه مغيب، واعتبرتها في داخلي إنها نقطة اللا عودة ونهاية الأمر».

وذكر أن يوم 3 يوليو لعام 2013 كانت له بهجته وفرحته، مختتمًا: «من الحاجات الحميلة يومها بعد الانتهاء من إذاعة البيان، وكل شخص ألقى كلمة قصيرة، كلنا أخدنا بعض بالحضن».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك