الرقابة المالية تشارك في فعاليات المؤتمر العربي للتقاعد والتأمينات - بوابة الشروق
الثلاثاء 31 يناير 2023 5:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

الرقابة المالية تشارك في فعاليات المؤتمر العربي للتقاعد والتأمينات


نشر في: السبت 1 أكتوبر 2022 - 12:54 م | آخر تحديث: السبت 1 أكتوبر 2022 - 12:54 م

شارك الدكتور إسلام عزام نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، في فعاليات الجلسة الرئيسية لليوم الثاني للمؤتمر العربي للتقاعد والتأمينات الاجتماعية؛ لمناقشة التحديات التي تواجهها أنظمة التقاعد بالعالم العربي وكيفية التغلب عليها، وفق بيان اليوم.

وأكد عزام، خلال الكلمة، التي ألقاها نيابة عن الدكتور محمد فريد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية، على أهمية تطوير الهياكل الاستثمارية لصناديق التأمين الخاصة ضرورة لاستدامة عملها في خدمة الاقتصاد القومي وأصحاب الاشتراكات؛ نظرا للدور الكبير الذي يلعبه قطاع صناديق التأمين الخاصة في جذب المدخرات الوطنية ومد المظلة التأمينية لمختلف فئات الشعب خاصة في ظل استمرار وجود فئات عريضة من المصريين غير مشمولين بالرعاية التأمينية وهو الأمر الذي يتطلب معه تقديم الدعم الكامل لهذا القطاع الهام.

وتواصل الهيئة العامة للرقابة المالية جهودها للارتقاء بقطاع صناديق التأمين الخاصة؛ سعيا منها إلى حماية الأطراف المتعاملة وإيمانًا بأهمية زيادة مظلة الحماية الاجتماعية وتوسيع قاعدة المستفيدين من الخدمات والتغطيات التأمينية التي تقدمها صناديق التأمين الخاصة وصناديق التقاعد بشكل عام.

وأشار عزام، إلى احتفاظ الرقابة المالية في عام 2021 بعضويتها في اللجنة التنفيذية للمنظمة الدولية لمشرفي المعاشات التقاعدية (IOPS) للمرة الرابعة على التوالي وهو الأمر الذي يمثل إشادة دولية بالتجربة المصرية، حيث تمتد الخبرة المصرية لحوالي 50 عامًا في الرقابة على صناديق التأمين الخاصة.

وكشف أن التجربة المصرية لتطوير صناديق التأمين الخاصة، مرت بعدة محطات وهي تعديلات اللائحة التنفيذية لقانون صناديق التأمين الخاصة والتي صدرت في عام 2015والتي سمحت بتعيين مدير استثمار مسؤول عن إدارة استثمارات تلك الصناديق، إصدار دليل قواعد الحوكمة لصناديق التأمين الخاصة-ولأول مرة- بهدف تعزيز أداء الإدارة الرشيدة لتلك الصناديق، وكذا صدور قانون "تنظيم وتطوير استخدام التكنولوجيا المالية في الأنشطة المالية غير المصرفية في عام 2022"؛ لتحقيق الشمول المالي والذي يعد أحد أهم الأهداف الاستراتيجية للهيئة.

أضاف عزام، أن الهيئة تولي أهمية بالغة بصناديق التأمين الخاصة في مصر باعتبارها نظم مالية توفر مزايا معاش (تقاعد) اختيارية لقطاع عريض من العاملين بالدولة، ويتم رقابتها وفقا لأسلوب الرقابة على أساس الخطر للتأكد من توافر الاستقرار المالي للصندوق وعملت الهيئة خلال عام 2021 على تعزيز الدور الرقابي لها، حيث صدر الكتاب الدوري رقم (21) لسنة 2021 بشأن ضوابط استثمارات صناديق التأمين الخاصة.

وأكد الدكتور عزام، أن صناديق التأمين أمامها فرص استثنائية للتحول إلى مستثمر مؤسسي مؤثر في الاقتصاد المصري لما لها من قدرة على تعبئة المدخرات ودعم القاعدة الاستثمارية وبما يعود بالنفع على أعضاء تلك الصناديق في ظل المتغيرات المالية والاقتصادية الحالية.

ويعقد المؤتمر بمدينة شرم الشيخ، تحت رعاية الحكومة المصرية متمثلة في "وزارة المالية، ووزارة التضامن الاجتماعي، والهيئة العامة للرقابة المالية، والهيئة القومية للتأمين الاجتماعي"، بالتعاون وبحضور العديد من ممثلي الدول العربية والمنظمات الدولية الداعمة تحت شعار ''آفاق أنظمة التقاعد العربية للعام 2050 - التغيير والفرص''.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك