البنك الإفريقي للتنمية جسر «روصو» سيقلص وقت الرحلات بين موريتانيا والسنغال بنسبة 80% - بوابة الشروق
الإثنين 24 يناير 2022 5:27 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


البنك الإفريقي للتنمية جسر «روصو» سيقلص وقت الرحلات بين موريتانيا والسنغال بنسبة 80%

أ ش أ
نشر في: الأربعاء 1 ديسمبر 2021 - 2:09 ص | آخر تحديث: الأربعاء 1 ديسمبر 2021 - 2:09 ص

قال سولومون كواينور، نائب رئيس البنك الإفريقي للتنمية المساهم في تمويل جسر "روصو" الذي سيربط موريتانيا بالسنغال، إن الجسر سيقلص وقت الرحلات بين نواكشوط ودكار بنسبة 80 في المائة، كما سيضاعف التجارة الحدودية فضلا عن مساهمته في تقليص كلفة النقل.
وأضاف خلال إطلاق الأشغال في الجسر مساء اليوم في مدينة روصو جنوب موريتانيا إن : "الاندماج والتنمية وإحداث الفرق في الحياة اليومية للسكان، هي ثلاث طموحات نسعى إلى تحقيقها مع جسر روصو، لجعله حلقة ربط حقيقية بين غرب إفريقيا والمغرب العربي".
وأفاد بأن البنك الإفريقي للتنمية جهز 41 مليون يورو من تمويل الجسر، من أصل 87 مليون يورو، وذلك لأن الجسر سيمكن من «تقليص الوقت الذي تستغرقه الرحلات بأكثر من 80 في المائة، ومضاعفة التجارة الحدودية وخفض تكلفة النقل بشكل كبير».
وأكد أن جسر روصو "سيكون الحلقة المفقودة الوحيدة في محاور طنجة – لاغوس والجزائر – داكار"، ومعتبرا أن مشروع الجسر "مثال جيد للتعاون مع الشركاء بالاتحاد الأوروبي وبنك الاستثمار الأوروبي".
وكان الرئيسان الموريتاني والسنغالي قد وضعا في وقت سابق اليوم حجر الأساس لمشروع جسر روصو، الرابط بين ضفتي نهر السنغال، وتبلغ تكلفته 87.63 مليون يورو، ممولة من طرف البنك الإفريقي للتنمية والاتحاد الأوروبي، والصندوق الأوروبي للاستثمار.. وتستمر الأشغال في الجسر لمدة 30 شهرا، ومن المنتظر أن يسلم منتصف عام 2024.
ويمتد جسر روصو بين موريتانيا والسنغال، عابرا نهر السنغال الذي يفصل البلدين، وذلك على مسافة 1.4 كيلومتر، هي طول الجسر، فيما يصل عرضه إلى 55 مترًا.
وتشير الدراسة الفنية إلى أن السيارات ستربح ساعتين من الرحلة، ما بين مدينتي نواكشوط وداكار، الممتدة على مسافة 550 كيلومتراً.
وفازت شركة صينية بمشروع تشييد الجسر الذي يأخذ أهميته من كونه يدخل في إطار مشاريع البنية التحتية بمنطقة غرب إفريقيا، ويربط هذه الدول بالسوق الأوروبية، ضمن محور طرقي يمتد من طنجة بالمغرب، إلى لايجوس بنيجيريا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك