الموت يغيب المترجم السوري عبد القادر عبد اللي عن 60 عاما - بوابة الشروق
الخميس 9 أبريل 2020 5:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الموت يغيب المترجم السوري عبد القادر عبد اللي عن 60 عاما

المترجم الراحل عبد القادر عبد اللي
المترجم الراحل عبد القادر عبد اللي

نشر فى : الخميس 2 مارس 2017 - 7:36 م | آخر تحديث : الخميس 2 مارس 2017 - 10:04 م

غيب الموت، ظهر اليوم الخميس، بمدينة أضنة التركية الكاتب والمترجم والسوري عبد القادر عبد اللي، عن 60 عاما، بعد صراع مرير مع السرطان.
اشتهر عبد القادر عبد اللي بترجماته الممتازة عن اللغة التركية لأعلام الأدب والرواية التركية في القرن العشرين، وخاصة ترجماته لأعمال الكاتب التركي أورهان باموق الحائز على جائزة نوبل في الآداب 2003.

عبد اللي من أهم المترجمين من التركية إلى العربية، ترك أكثر من 45 كتاباً لأهم الأدباء والروائيين الأتراك، بالإضافة لترجمته عدداً من الأعمال الدرامية التركية الشهيرة كمسلسل "نور"، و"وادي الذئاب".

استهل عبد اللي مسيرته بترجمة أعمال الكاتب التركي الساخر عزيز نيسين الذي تحولت إحدى رواياته، "زوبك"، إلى مسلسل تلفزيوني باسم "الدغري"، تولى إخراجه هيثم حقي. ثم اختاره الكاتب والروائي التركي أورهان باموق ليمنحه حق امتياز ترجمه أعماله إلى العربية، وتولت دار الشروق نشرها حصريا في العالم العربي بعد الحصول على حقوق النشر بالعربية.ولعبد اللي كتاب في النقد التشكيلي الساخر بعنوان "فرشاة".

تخرّج عبد القادر عبد اللي في قسم فنون المسرح والمشهد وحائز على ماجستير في الرسوم المتحركة من جامعة المعمار سنان في مدينة اسطنبول، ولديه مؤلفات في الفن التشكيلي والسياسة والثقافة، بالإضافة لمقالات دورية في عدد من الصحف والمواقع العربية المعنية في الشأن السياسي والثقافي في تركيا لا سيّما القضية السورية.

وكانت دار الشروق قد أصدرت 8 أعمال لأورهان باموق بتوقيع عبد القادر عبد اللي، استهلتها بروايته «غرابة في عقلي»، الصادرة بالتركية في 2014، ثم «اسمي أحمر»، «البيت الصامت»، و«إسطنبول الذكريات والمدينة»، «جودت بيك وأبناؤه»، «ثلج»، «الكتاب الأسود»، و«متحف البراءة».

ونعت أسرة دار الشروق، برئاسة المهندس إبراهيم المعلم، المترجم عبد القادر عبد اللي، وقال أحمد بدير، مدير عام دار الشروق، إن الروائي التركي الحاصل على نوبل 2003، أورهان باموق، هو الذي قام بتعريفه على الراحل الأستاذ عبد القادر عبداللي، مؤكدا على ثقته وتقديره لترجمات أعماله إلى العربية.

وأضاف بدير، أنه من خلال مشروع نشر الطبعة العربية من مؤلفات باموق التي حصلت على كامل حقوقها دار الشروق، أظهر المترجم الراحل التزاما مهنيا وإنسانيا راقيا فضلا عن احترافيته العالية التي شهد له بها الجميع.

وكشف مدير عام الشروق، أن عبد اللي كان يعكف في الآونة الأخيرة، على ترجمة أحدث روايات أورهان باموق "الفتاة الصهباء"، والتي تم الاتفاق على الانتهاء من ترجمتها وإصدارها خلال العام الجاري. وأوضح بدير أن عبد اللي أبدى حماسا منقطع النظير لترجمة الرواية الجديدة وطلب منحه فترة زمنية أطول نسبيا لإنجازها بسبب وضعه الصحي الحرج، لكن القدر لم يمهله، واختتم بدير "كان حماسه كبيرا لإتمام ترجمة غرابة في عقلي التي أنجزها كاملة في شهرين فقط رغم حجمها الكبير، وكذلك في آخر مشروعاته مع الشروق وهي ترجمة "الفتاة الصهباء"، لكن القدر لم يمهله، رحم الله المترجم الكبير وألهم ذويه الصبر".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك