خبيرة أممية: إخفاق بايدن في فرض عقوبات على ولي العهد السعودي أمر «خطير» - بوابة الشروق
الأحد 9 مايو 2021 12:04 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


خبيرة أممية: إخفاق بايدن في فرض عقوبات على ولي العهد السعودي أمر «خطير»

د ب أ
نشر في: الثلاثاء 2 مارس 2021 - 2:28 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 2 مارس 2021 - 2:28 ص

 دعت مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بعمليات القتل خارج نطاق القضاء التي حققت في مقتل الصحفي السعودي المعارض البارز جمال خاشقجي اليوم الاثنين، الولايات المتحدة إلى فرض عقوبات ضد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وقالت أجنيس كالامارد اليوم ، إنه "مصدر خيبة أمل" أن تكشف الإدارة الجديدة للرئيس الأمريكي جو بايدن عن تقرير رفعت عنه السرية حول جريمة القتل التي وقعت في عام 2018 والتي ألقي فيها باللوم على ولي العهد، بيد أنها أخفقت بعد ذلك في معاقبته.

وأضافت كالامارد في مؤتمر صحفي "حتى الآن لم تعلن حكومة الولايات المتحدة عن أي إجراءات للبناء على النتائج التي توصلت إليها بشأن المسؤولية الملقاة على عاتق ولي العهد محمد بن سلمان".

واستطردت :"من الصعب للغاية، إن لم يكن خطيرا في رأيي، أن نعترف بذنب شخص ما، ثم نخبر ذلك الشخص إننا لن نفعل شيئا، ونمضي كما لو أننا لم نقل شيئا".

وقالت الخبيرة الأممية إن واشنطن لا تدعم حقوق الإنسان وحرية الصحافة وذلك بعدم فرضها عقوبات ضد الرجل الذي يعتبر الحاكم الفعلي للمملكة العربية السعودية .

وذكر تقرير استخباراتي رفعت عنه السرية ونشرته الولايات المتحدة يوم الجمعة الماضية، أن بن سعود "وافق على عملية في إسطنبول بتركيا للقبض على خاشقجي أو قتله".

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية في وقت لاحق فرض عقوبات على قوة التدخل السريع التابعة لولي العهد، وأعلنت وزارة الخارجية حظر منح تأشيرات دخول لـ 76 شخصا سعوديا يُزعم تورطهم في تهديد المعارضين في الخارج، بما في ذلك قتل خاشقجي. لكن ولي العهد لم يكن من بينهم.

وخلص تحقيق أجرته الأمم المتحدة عام 2019 بقيادة كالامارد إلى أن خاشقجي قُتل على يد فرقة قتل سعودية وتم تقطيع جثته بعد دخوله مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول.

ولم يتم العثور على رفات كاتب عمود صحيفة واشنطن بوست، وهو من أشد منتقدي ولي العهد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك