طلب إحاطة بشأن الرسوب الجماعي لطلاب كلية طب أسيوط: سابقة خطيرة - بوابة الشروق
السبت 20 يوليه 2024 12:38 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

طلب إحاطة بشأن الرسوب الجماعي لطلاب كلية طب أسيوط: سابقة خطيرة

علي كمال
نشر في: الأحد 2 أبريل 2023 - 1:20 م | آخر تحديث: الأحد 2 أبريل 2023 - 1:20 م

تقدم النائب أحمد عبد السلام قورة عضو مجلس النواب وعضو الهيئة البرلمانية لحزب حماة الوطن بطلب إحاطة الى المستشار الدكتور حنفى جبالى رئيس مجلس النواب؛ لتوجيهه إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي محمد أيمن عاشور، ووزير التربية والتعليم والتعليم الفني رضا حجازي، بشأن ما تداولته الصحف والمواقع الإخبارية بخصوص رسوب 625 طالباً بالفرقة الأولى بكلية الطب جامعة أسيوط منهم 600 طالب من محافظة سوهاج.

وأكد قورة خلال طلب الإحاطة، أن رسوب ما يزيد عن ستمائة وخمسة وعشرين طالباً من طلاب الفرقة الأولى بكلية الطب جامعة أسيوط، يعد "سابقة خطيرة" ، بعد رسوب 229 طالبا وطالبة من أصل 671 طالباً من طلاب كلية الطب جامعة سوهاج في دور مايو 2022؛ ما يمثل "ناقوس خطر للدولة والحكومة على السواء، لكي توجه عنايتها إلى الأسباب والعوامل التي أدت إلى مثل هذه النتائج الصادمة، ولماذا معظم الراسبين من أبناء محافظة سوهاج؟".

وقال قورة في طلب الإحاطة: "لعل الإجابة على هذا التساؤل تكمن فيما سبق وأن حذرنا منه على مدار العامين الماضيين من "أن محافظة سوهاج بدأت تنمو فيها بؤراً لتسهيل عمليات الغش في امتحانات الثانوية العامة، وساهم في تشكيل هذه البؤر عدد من المسئولين الذين أخفقوا في اتخاذ التدابير اللازمة للحد من هذه الظاهرة في هذا الإقليم من أقاليم الجمهورية".

وذكر أنه تقدم إلى وزير التربية والتعليم بأكثر من طلب على مدار العامين الماضيين، مطالبا مراراً وتكراراً أن يتم تجفيف منابع هذه البؤر من خلال وقف سيل التحويلات غير المبرر إلى سوهاج من خارج أبناء المحافظة، وفي داخل نطاق المحافظة من مركز إلى مركز دون وجود أي مبرر منطقي وبما يزيد عن الطاقة والكثافة العددية للمدارس المحول إليها.

وأضاف: إننا أمام كارثة ولعل أخطر ما في هذه الأخبار المتداولة أن الراسبين من الملتحقين بكليات الطب، وهو أمر لا يمكن أبداً التهاون فيه، فهؤلاء الطلاب هم أطباء المستقبل، وهم جنود الجيش الأبيض الذي تعتمد عليه الدولة في الكوارث والأزمات، وهم الذين يأتمنهم المصريون على حياتهم وعلى صحتهم ويضعون أجسادهم بين أيديهم كأمانة، وبالتالي فمن العجب العجاب أن يغض مسئولو التربية والتعليم والتعليم العالي أبصارهم ويصموا آذانهم عن هذه المشكلة وأن يتقاعسوا لإيجاد حل جذري لهذه المشكلة التي من شأنها أن تضع الثقة في منظومة التعليم في الدولة على المحك.

وطالب قورة، رئيس مجلس النواب بإحالة طلب الإحاطة الى لجنة التعليم والبحث العلمي لمناقشة أسباب رسوب هذه الأعداد الكبيرة من طلاب كلية الطب بجامعة أسيوط بالفصل الدراسي الأول وجامعة سوهاج بالفصل الدراسي الثاني من العام الماضي.

وشدد على ضرورة إصدار قرار تنظيمى من وزير التعليم، يقضي بوجوب أن يؤدي طلاب المدارس الخاصة لامتحانات شهادة إتمام الدراسة بالثانوية العامة مع طلاب المدارس الحكومية وكفالة المساواة وتكافؤ الفرص بين الطلاب بعدم عزل لجان المدارس الخاصة عن المدارس الحكومية، وعدم قبول طلبات تحويلات طلاب الصف الثالث الثانوي من خارج محافظة سوهاج إلى أي من مدارس المحافظة إلا بموافقة من الوزير شخصياً، ومن مركز إلى مراكز داخل محافظة سوهاج إلا بموافقة المحافظ شخصياً، وذلك كله وفقاً للاعتبارات الاجتماعية الملحة التي يقدرها سيادتهما وبما لا يجافي المصلحة العامة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك