قرار حكومي بتكريم الضحايا المدنيين في حائط الصواريخ خلال حرب الاستنزاف .. اعرف التفاصيل - بوابة الشروق
السبت 20 أبريل 2024 10:56 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

قرار حكومي بتكريم الضحايا المدنيين في حائط الصواريخ خلال حرب الاستنزاف .. اعرف التفاصيل


نشر في: الأحد 3 مارس 2024 - 5:54 م | آخر تحديث: الأحد 3 مارس 2024 - 5:54 م

أصدر رئيس الوزراء مصطفى مدبولي قرارا رقم 20 لسنة 2024 بإضافة 20 شهيدا مدنيا إلى المستفيدين من صندوق تكريم الشهداء والضحايا والمصابين في العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم.

وقد استشهد هؤلاء الضحايا المدنيون خلال أعمال إنشاء حائط صد الصواريخ والمطارات الحربية خلال حرب الاستنزاف التي أعقبت نكسة 5 يونيو 1967.

ما هو حائط الصواريخ؟

حائط الصواريخ المصري هو مجموعة قوات منفصلة للدفاع الجوي المصري، كانت تضم المدفعية المضادة للطائرات ووحدات الصواريخ وأجهزة الرادار والإنذار، بالإضافة إلى مراكز القيادة المشتركة. اكتمل إنشاء مصر لهذا الحائط عام 1970 بهدف صد الهجمات الجوية الإسرائيلية.

واستغرق بناء حائط الصواريخ 40 يوما، وأسهم في في تحييد القوات الجوية الإسرائيلية خلال حرب أكتوبر 1973، مما سهل عملية العبور واجتياز خط بارليف وفتح رؤوس الكباري على الضفة الشرقية لقناة السويس.

ويعتبر المؤرخون العسكريون حائط الصواريخ نقطة تحول في الصراع المصري الإسرائيلي خلال تلك الفترة.

متى استشهد الضحايا المدنيون؟

استشهد الضحايا المدنيون المنضمون إلى الصندوق بقرار رئيس الوزراء في سنوات مختلفة، بدءا من 1967 في أعقاب النكسة، مرورا ببدء جهود إنشاء الحائط، وحتى اكتماله والمعارك التي دارت حوله، حيث كان العدو الإسرائيلي يطمح لتعطيله وإفشاله نهائيا عامي 1970 و1971 من خلال هجمات متتالية.

إلا أن عام 1970 شهد أسبوعا مجيدا هو الممتد من من 30 يونيو وحتى 7 يوليو حيث قامت قوات الدفاع الجوي المصرية باسقاط 12 طائرة فانتوم إسرائيلية أثناء حرب الاستنزاف.

وخلال الاسبوع الأول من شهر يوليو تمكن تجمع الدفاع الجوي من إسقاط 24 طائرات فانتوم وسكاي هوك وأسر 3 طيارين إسرائيليين، وكانت هذه أول مرة تسقط فيها طائرة فانتوم. ولذلك يؤرّخ ليوم 30 يونيو كعيد لقوات الدفاع الجوي.

 

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك