أبناء مصر في الإمارات يوجهون التهنئة للرئيس السيسي بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو - بوابة الشروق
الخميس 6 أغسطس 2020 12:01 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

أبناء مصر في الإمارات يوجهون التهنئة للرئيس السيسي بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو

السيسي
السيسي
أ ش أ
نشر في: الجمعة 3 يوليه 2020 - 6:27 م | آخر تحديث: الجمعة 3 يوليه 2020 - 6:27 م
تلقى وزير القوى العاملة محمد سعفان تقريرا من مكتب التمثيل العمالي في أبوظبي، أفاد بأن أبناء الجالية المصرية بدولة الإمارات العربية المتحدة توجهوا بالتهنئة للرئيس عبدالفتاح السيسي بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

وذكر التقرير الذي أعدته الملحق العمالي حنان محمود شاهين رئيس المكتب العمالي بأبوظبي، أن أبناء الجالية المصرية بدولة الإمارات العربية المتحدة أعربوا من خلال رسائل قصيرة تحمل كل مشاعر الحب والانتماء والتأييد للرئيس عبدالفتاح السيسي بمناسبة الاحتفال بثورة 30 يونيو.

وأبدت الجالية كامل تأييدها للرئيس عبدالفتاح السيسي في كل خطواته التي يتخذها للحفاظ على أمن مصر وعزتها وكرامتها وعلى مسيرة البناء والتنمية الشاملة التي يقودها والتي من شأنها الحفاظ لمصرنا الحبيبة بالريادة والقيادة وبناء مصر الحديثة والغد المشرق والأفضل.

وأوضح التقرير أن الإجراءات الاحترازية التي تتبعها دولة الإمارات وكل دول العالم للحد من انتشار (كورونا) لم تمنع أبناء الجالية من التعبير عن حبهم وانتمائهم لبلدهم مصر، ومع صعوبة الاحتفال الرسمي بهذه الذكرى تفاعل أبناء الجالية المصرية مع دعوة مكتب التمثيل العمالي التابع لوزارة القوي العاملة بالسفارة المصرية بأبو ظبي بالتعبير عن حبهم وتهنئتهم للرئيس السيسي، ولشعب مصر العظيم بهذه المناسبة.

ونقل التقرير بعض الرسائل التي أرسلها أبناء الجالية المصرية بالإمارات من خلال مكتب التمثيل العمالي بأبوظبي:

قال ماجد صلاح الدين: "بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن العائلة المصرية بأبوظبي، نهنئ الرئيس السيسي وشعب مصر العظيم بمناسبة الذكرى السابعة لثورة 30 يونيو المجيدة"، و"نوجه الشكر للرئيس لاستعادة هوية مصر أنقذت البلاد من الفوضى والانهيار والخلاص من الإخوان الإرهابين، وعادت الدولة تمارس هيبتها ودورها الوطنيّ في بناء الحاضر والمستقبل ، سائلين المولى عز وجل أن يُعيد هذه المناسبة المجيدة عليكم بدوام التوفيق والسداد، وعلى مصرنا الغالية بالتقدم والرقيّ والإزدهار، وأن يحفظ الله مصر من كل مكروه وسوء، وأن تحقق مصرنا الحبيبة ما تصبوا إليه نحو المزيد من التقدم والازدهار والرخاء في ظل قيادتكم الحكيمة، حفظ الله مصر وحفظ الله لنا يا سيادة الرئيس، تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر".

وأكد محمود الخولي: أنه "مما لا شك فيه أننا كمصريين نهنئ أنفسنا قبل أن نهنئ أعمدة الدولة وعلي رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي، وطاقم البعثة بالسفارة المصرية والقنصلية شاكرين جهودهم بعيد تمجيد ذكرى خالدة لم تمحى من ذاكرة أي مواطن مصري مخلص لدولته ".

وقدم أحمد حسين تهنئة وشكر قائلا: "بالأصالة عن نفسي كمغترب بالإمارات منذ فترة أحب أن أهنئ الشعب المصري جميعا بمناسبة عيد ثورة 30 يونيو، ولا تمر التهنئة إلا بشكر واجب لزعيمنا الرئيس السيسي، فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله، وهو يستحق الشكر والثناء، فلولاه لم تكن دولتنا الحبيبة لتضع قدميها على أول خطوات الوصول إلى أفضل المراتب، ولما تحققت الأهداف، فهو أساس رفعة هذه الدولة وأساس تقدمها لما نلمسه يوما بعد يوم من حل لمشاكل ظلت موجودة منذ أمد، وأخيرا أحب أن أؤكد اني بالرغم من غربتي إلا أني مطمئن على أسرتي وعائلتي وأصدقائي في مصر لما نرى في الداخل الآن من أمن وأمان ، فشكراً له وإلى الأمام دائماً".

وفي رسالة أيمن السيد جرادة قال: "يطيب لي ونحن نحتفل بذكرى يوم جليل ، يوم تاريخي مجيد ، أن أهديكم وأهدي كل مسؤولي السفارة الموقرين ، وأهدي شعب مصر الحبيبة ، وأهدى رئيس مصر أطيب التهاني بهذه المناسبة العظيمة التي أظهرت للعالم أجمع ما هي مصر ؟، وكيف تنتقل من نصرً إلى نصر رغم أنف الحاقدين والشامتين؟، مع أطيب أمنياتي بمستقبل عظيم نفخر به جميعاً ، وتفتخر به الأجيال بعدنا، حفظ الله مصر وشعبها الكريم وحكومتها ورئيسها البطل ، وسدد خطاهم أجمعين مع خالص شكري وتحياتي للجميع".

ودعا ماجد أبوعزالة ، للرئيس السيسي بدوام الصحة والعافية وراحة البال والتوفيق والسداد والنصر وأن يبارك الله لكم في حياتكم ويطيل الله في عمرك وأن تحقق جميع أمنياتك، وندعو لكم في كل الأوقات ، اللهم ارزقه البطانة الصالحة التي تدله على الخير وتعينه عليه.. آمين يارب العالمين.. اللهم احفظ مصر وأهلها من شر الأشرار.. آمين يارب العالمين".

ووجه أبو خالد جروب التهنئة للرئيس السيسي بهذه المناسبة شاكرا له الحفاظ علي أمن مصر وعزتها وكرامتها وعلي كل المشروعات التنموية العملاقة التي تم تنفيذها على أرض مصر واستكمال مسيرة البناء والتنمية.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك