الخارجية الأمريكية: واشنطن لا تزال ملتزمة بحل تفاوضي لدولة فلسطينية مستقلة - بوابة الشروق
السبت 18 مايو 2024 9:24 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

الخارجية الأمريكية: واشنطن لا تزال ملتزمة بحل تفاوضي لدولة فلسطينية مستقلة

واشنطن-د ب أ
نشر في: الخميس 4 أبريل 2024 - 9:17 ص | آخر تحديث: الخميس 4 أبريل 2024 - 9:17 ص

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر، الأربعاء، إن الحكومة الأمريكية لا تزال ملتزمة بحل تفاوضي لدولة فلسطينية مستقلة.

وأعلنت بعثة المراقبة الفلسطينية الدائمة لدى الأمم المتحدة يوم الثلاثاء أنها طلبت مرة أخرى أن تصبح عضوا كامل العضوية في الأمم المتحدة، بعد محاولة فاشلة في عام 2011.

وقدمت السلطة الفلسطينية في سبتمبر 2011 طلبا للحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة لكنها فشلت في الحصول على الأصوات التسعة اللازمة لتمريره في المجلس المؤلف من 15 دولة. وكانت الولايات المتحدة قد هددت باستخدام حق النقض ضد الطلب.

وحذرت الولايات المتحدة وقوى غربية أخرى من أن اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطينية سيلغي الاتفاقات السابقة التي تدعم المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين لإقامة دولة فلسطينية تعيش في سلام إلى جانب إسرائيل.

وفي عام 2012، صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة على منح فلسطين "وضع دولة مراقب غير عضو" على الرغم من معارضة الولايات المتحدة، التي لا تملك حق النقض (فيتو) هناك.

ومن بين 193 دولة عضو في الأمم المتحدة، اعترفت 139 دولة، ليس من بينها الولايات المتحدة، حتى الآن بفلسطين كدولة مستقلة.

وفي رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، طلب السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور الثلاثاء إعادة تقديم طلب فلسطين لعام 2011 للحصول على العضوية الكاملة إلى مجلس الأمن في أبريل.

وعندما سئل عما إذا كانت الولايات المتحدة ستستخدم حق الفيتو ضد الاقتراح هذه المرة، قال ميلر: "لن أتكهن بما قد يحدث في المستقبل".

وفي الوقت نفسه، شدد على أن الحكومة الأمريكية أوضحت دائما أنها تدعم إقامة دولة فلسطينية مستقلة مع ضمانات أمنية لإسرائيل.

ولكن ميلر قال في واشنطن يوم الأربعاء: "هذا شيء يجب القيام به من خلال مفاوضات مباشرة بين الأطراف، وهو أمر نسعى إليه في هذا الوقت، وليس في الأمم المتحدة".

وفي الوقت الذي تعصف فيه الحرب بين إسرائيل وحماس في غزة، تدعو الولايات المتحدة وقوى غربية أخرى إلى حل الدولتين حيث يعيش الإسرائيليون والفلسطينيون جنبا إلى جنب في بلدين منفصلين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك