فيديو.. الطيب: الأزهر كان وسيظل قلعة الاجتهاد والتجديد في الإسلام - بوابة الشروق
الثلاثاء 18 مايو 2021 12:17 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


فيديو.. الطيب: الأزهر كان وسيظل قلعة الاجتهاد والتجديد في الإسلام

هديل هلال:
نشر في: الثلاثاء 4 مايو 2021 - 2:25 م | آخر تحديث: الثلاثاء 4 مايو 2021 - 2:25 م

قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن «مؤتمر الأزهر العالمي لتجديد الفكر الإسلامي المنعقد شهر يناير العام الماضي، لم يكن كل ما بذله الأزهر في قضية تجديد الدين»، موضحًا أنه سُبِق بجهود يصعب حصرها.

وأضاف الطيب، خلال تقديمه لبرنامج «الإمام الطيب»، المذاع عبر فضائية «DMC»، مساء الثلاثاء، أن «الأزهر كان وسيظل قلعة الاجتهاد والتجديد في الإسلام على مدى تاريخ المسلمين بعد عصر الأئمة الأربعة وأئمة المذاهب الفقهية الأخرى المعتبرة».

ونوه إلى أن «تراث المسلمين كان قد أشرف على الهلاك بعدما ضاع على أيدي الغزاة بالأندلس في الغرب وبعدما أحرقه التتار في الشرق»، مستشهدًا بقول الفيلسوف زكي نجيب محمود: «لولا ما عمله الأزهر ومصر في القرون الأربعة الميلادية من القرن الـ12 وحتى الـ15 لما كان هناك ما يسمى بالتراث العربي الإسلامي».

وأشار شيخ الأزهر، إلى الكتب والرسائل التي أفردها العلماء للتجديد قديمًا وحديثًا، وفي مقدمتهم الإمام السيوطي المتوفى 911 هـ، قائلًا إن الراحل ألف كتابين عن التجديد الأول بعنوان: «التنبئة بمن يبعثه الله على رأس كل مائة»، و«الرد على من أخلد إلى الأرض وجهل أن الاجتهاد في كل عصر فرض».

وأعرب عن رجائه في ألا يحمل المستمعون كلامه على محمل الحديث عن الذات أو الفخر إلى الانتساب إلى مؤسسة علمية عريقة كالأزهر الشريف، قائلًا إن القرآن نهى المسلمين عن تزكية النفس والثناء عليها.

وأوضح الطيب، أن «الكلام عن الأزهر الشريف من قبيل الدفاع عن عظمة الماضيين التي تتعرض لجرأة أناس لا يعرفون من يجترؤون عليهم، ولا يريدون أن يعرفوا بعدما أغراهم زبد زائف وزاحف من شواطئ بلاد لا تعرف رب العالمين ولا تريد معرفته».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك