مصر تبحث الفرص التجارية لصادرات الكيماويات والأسمدة للسوق البرازيلى - بوابة الشروق
الأربعاء 27 يناير 2021 9:07 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

مصر تبحث الفرص التجارية لصادرات الكيماويات والأسمدة للسوق البرازيلى

محمد المهم
نشر في: الجمعة 4 ديسمبر 2020 - 11:56 ص | آخر تحديث: الجمعة 4 ديسمبر 2020 - 11:56 ص

نظم المكتب التجاري في ساو باولو بالتعاون مع السفارة المصرية في البرازيل ندوة تحت عنوان "مصر والبرازيل.. الفرص الجديدة والشراكة" حيث سلطت الضوء على الفرص المتاحة للصادرات المصرية من منتجات الكيماويات والأسمدة بالسوق البرازيلي، بحسب بيان الوازرة اليوم. وذلك في ضوء توجيهات نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة لتعزيز التجارة الخارجية وفتح أسواق جديدة وواعدة للصادرات المصرية.

وقال أحمد مغاوري رئيس جهاز التمثيل التجاري، إن هذه الندوة تأتي ضمن سلسلة من الندوات التي تستهدف تحديد الفرص التجارية المتاحة في السوق البرازيلي أمام عدد من قطاعات الصناعة المصرية الواعدة والتي تضع التصدير ضمن أولوياتها للتوسع والبحث عن شراكات جديدة في أسواق مختلفة، مشيراً إلى ضرورة تحقيق المصدرين المصريين أقصى استفادة من الاعفاء الجمركي الكامل لعدد كبير من السلع المتبادلة بين مصر ودول تجمع الميركسور والذي بدأ اعتباراً من شهر سبتمبر الماضي وذلك فى اطار اتفاق التجارة الحرة الموقع بين مصر ودول التجمع ومن بينها البرازيل.

وأوضح أن الندوة حظيت بمشاركة كبيرة من ممثلي اتحاد الغرف المصرية وجمعية المصدرين المصريين "إكسبولينك" والمجلس التصديري للكيماويات والأسمدة، إلى جانب الشركات المصرية العاملة في هذا القطاع ونظيراتها البرازيلية، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن تسهم الندوة في تشبيك الشركات المصرية والبرازيلية وما يعقبه من تبادل الزيارات التجارية بين الجانبين بهدف تنمية الصادرات المصرية في هذا القطاع الواعد.

وأضاف مغاورى أن المكتب التجاري في ساو باولو يقوم بالتنسيق المستمر مع مجتمع الأعمال المصري والبرازيلي لتنظيم البعثات التجارية وعرض الفرص الجديدة والمتاحة للشركات المصرية في السوق البرازيلية والعمل على تذليل العقبات التي تواجه الصادرات المصرية في السوق البرازيلي وفتح قنوات اتصال جديدة مع الشركات والاتحادات البرازيلية لتسليط الضوء على الامكانات والفرص الهائلة التي تتمتع بها الصناعة وبيئة الأعمال المصرية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك