الأعلى للآثار: تصريحات الوكالة الألمانية بتعرض مومياء توت عنخ آمون للخطر تحمل جزءا من الصحة - بوابة الشروق
الخميس 12 ديسمبر 2019 10:36 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

الأعلى للآثار: تصريحات الوكالة الألمانية بتعرض مومياء توت عنخ آمون للخطر تحمل جزءا من الصحة

هديل هلال
نشر فى : الإثنين 5 أغسطس 2019 - 9:35 م | آخر تحديث : الإثنين 5 أغسطس 2019 - 9:36 م

قال مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن تصريحات وكالة الأنباء الألمانية بأن مقبرة ومومياء الملك توت عنخ آمون في غرب مدينة الأقصر جنوبي البلاد، أصبحتا معرضتين للخطر، تحمل جزءًا من الصحة، متابعًا: «على المدى البعيد، يمكن أن يكون فيه جزء من الصحة»، بحسب ما ذكر.

وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج «رأي عام»، المذاع عبر فضائية «TeN»، مساء الاثنين، أن الأسباب التي دعت الوكالة إلى إصدار هذا التصريح، هي توافد الزائرين والسائحين من الأجانب والعرب على المقبرة، إضافةً إلى درجة الرطوبة المرتفعة والجو المحيط بالمقبرة أثناء تواجدها بمدينة الأقصر.

وأوضح أن المقبرة ظهر بها بكتيريا عملت على إظهار التشققات، منوهًا بأن الدولة اتخذت قرارًا عام 2006 بغلق المقبرة مدة ساعتين ظهرًا، لعمل استقرار في درجة الحرارة والرطوبة.

وأشاد بدور الوزارة في إنقاذ التابوت الخشبي المذهب بعد نقله، موضحًا أنه تم وضع التابوت بغرفة تعقيم للتخلص من الفطريات والحشرات، خلال عشرة أيام.

يُذكر أن وكالة الأنباء الألمانية نشرت تصريحات عن مصدر رفيع المستوى بوزارة الآثار المصرية، بأن مقبرة ومومياء الملك توت عنخ آمون، في غرب مدينة الأقصر التاريخية، جنوبي البلاد، أصبحتا معرضتين للخطر بسبب العدد الكبير من الزوار، وعدم ملائمة مناخ المقبرة لحفظ المومياء التي باتت في حالة سيئة.

وكشف المصدر أن مومياء الملك توت عنخ آمون باقية داخل مقبرته في الأقصر وغير مدرجة حتى اليوم ضمن الآثار والمومياوات التي ستنقل من مواقعها للعرض بقاعات المتحف الكبير.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك