«مذبحة كفر الدوار».. التحريات تكشف مفاجآت في حرق أسرة البحيرة - بوابة الشروق
السبت 31 يوليه 2021 5:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن تكسر مصر رقمها التاريخي بتحقيق أكثر من 5 ميداليات أوليمبية في أولمبياد طوكيو؟

«مذبحة كفر الدوار».. التحريات تكشف مفاجآت في حرق أسرة البحيرة

غادة الدسونسي
نشر في: الثلاثاء 7 يناير 2020 - 12:03 م | آخر تحديث: الثلاثاء 7 يناير 2020 - 12:19 م
كشف قطاع الأمن العام، غموض مقتل 7 أفراد من أسرة واحدة، وإشعال النيران في منزلهم لإخفاء معالم جريمته، بقرية علي، بمركز كفرالدوار بالبحيرة، حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة جزار يدعى (شريف.الزيات - 37 سنة)، بسبب مروره بضائقة مالية.

وكانت شهدت قرية "علي"، صباح يوم الأحد الماضي، حريقًا مأساويًا في منزل راح ضحيته 7 أشخاص من أسرة واحدة، ولم تُعرف حينها أسباب الحريق أو الوفاة، لكن مع شروق شمس الاثنين، كشف قطاع الأمن العام، غموض مقتل الأسرة في «مذبحة كفر الدوار».

وأكد التحريات أن المتهم من سكان القرية، وعقد العزم على سرقة مواشي المجني عليه، وأنه توجه إليه، السبت الماضي، وطلب المبيت بمنزله بحجة التخفي من الشرطة التي تلاحقه، فوافق المجنى عليه وتناولا العشاء سويا، وانتظر المتهم إلى أن خلد الجميع إلى النوم، وقام بسرقة المواشي، حيث بدأ في تنفيذ مخططه فجرا، ولكن شعر به المجني عليه، وبدأ في مقاومته، كما أصاب ابن المجني عليه المتهم في يده، حتى تمكن الأخير من قتلهما وأشعل النيران في المنزل.

وبالفحص والمعاينة لمحل الجريمة تبين وجود آثار دماء تأكد فريق البحث أنها للجاني خلال مقاومة المجني عليهم له، وبتكثيف التحريات تبلغ فريق البحث إصابة جزارا بقرية مجاورة لمنزل المجني عليهم بجرح غائر، كونه سيء السمعة، وسبق تورطه في أكثر من واقعة بسرقة مواشي.

وعلى الفور اتجهت أنظار فريق البحث إلى المتهم (شريف)، وأكدت التحريات هروبه إلى برج العرب بالإسكندرية، وعلى الفور انطلقت قوة أمنية إلى هناك مدعومة بمجموعة قتالية من الأمن المركزي، وتمكنت من القبض عليه.

وبمناظرته تبين إصابته بكسر في ذراعه وجرح غائر، بسبب تناثر الدماء التي عثر عليها بطول 300 متر أمام منزل القتلى.

كان اللواء مجدي القمري، مدير أمن البحيرة، تلقى إخطارا من مركز شرطة كفر الدوار صباح السبت الماضي، بمصرع أسرة كاملة مكونة من 7 أفراد في عزبه أبوعلي قرية الطرح مركز كفر الدوار، نتيجة حريق المنزل وبالفحص المبدئي للطب الشرعي تبين وجود جروح قطعية وطعنات برب الأسرة (حسني سعد حسن - 39 سنة)، وطعنات بأطفاله (عمار، ومحمد، ومسعد، وعبد الرحمن) وسنهم يتراوح ما بين 4 و 15 عاما، وزوجته (رنا محمد شحته)، ووالدته (زينب عبد العال عطية - 67 سنة).
المجني عليهم 


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك