عمرو أديب: نقابة الصحفيين تراجعت خوفا من «الرئاسة».. و«المواطنون الشرفاء» لا يطبق عليهم «قانون التظاهر» - بوابة الشروق
الجمعة 14 يونيو 2024 9:19 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

عمرو أديب: نقابة الصحفيين تراجعت خوفا من «الرئاسة».. و«المواطنون الشرفاء» لا يطبق عليهم «قانون التظاهر»

الإعلامي عمرو أديب
الإعلامي عمرو أديب
أماني أبو النجا
نشر في: السبت 7 مايو 2016 - 10:09 م | آخر تحديث: السبت 7 مايو 2016 - 10:09 م
علق الإعلامي عمرو أديب، على تطورات أزمة نقابة الصحفيين مع وزارة الداخلية، قائلا: "النقابة تراجعت خوفًا من مؤسسة الرئاسة وعملت لها حساب".

وأضاف "أديب" خلال برنامجه "القاهرة اليوم"، المذاع على قناة "اليوم"، السبت، أن وزارة الداخلية كان يمكنها التعامل مع الأزمة وإدراتها بشكل أفضل من ذلك بكثير، فضلا عن أنها تأخرت كثيرًا جدًا في الإدلاء بالمعلومات للرأي العام وإبراز وجهة نظرها بشكل واضح.

وأكد أن ما يضايقه جدًا ويثير استيائه الشديد: "المواطنون الشرفاء الذين تعدوا على الصحفيين المعتصمين بالنقابة بالسب والقذف، خاصة وأن هؤلاء لا يطبق عليهم قانون التظاهر، بالرغم مما يفعلونه"، قائلا: "الحركات دي بلدي أوي وقديمة والأقسام يجب أن تطور من أدائها.. كفاية كدا كتير.. وياريت تطوروا أداءكم بقى، لأن شغل الحزب الوطني القديم يجب أن يتوقف فورًا".

وتابع: "هذه بلد لا تتكلم مع بعضها البعض، فنحن وطن بلا حوار، ولا يوجد شخصية أو حزب سياسي نستطيع التحاور معه، والناس كلها تكلم الرئيس.. هل فيه كدا في العالم؟!".

يُذكر أن يحيى قلاش، نقيب الصحفيين، قال إن مجلس النقابة قرر تأجيل المؤتمر المقرر عقده الثلاثاء المقبل، لبحث سبل تنفيذ قرارات الجمعية العمومية، لمدة أسبوع، بناءً على اقتراح تقدم به مجموعة من نواب البرلمان.

كما تبنت لجنة الإعلام بمجلس النواب مبادرة للوساطة بين نقابة الصحفيين ووزارة الداخلية، تتضمن عقد حوار بينهما بحضور رئيسي الحكومة والبرلمان، للعمل على إنهاء الأزمة.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك