البيئة والسياحة يبحثان تحقيق التنمية المستدامة في المحميات الطبيعية - بوابة الشروق
الخميس 22 أغسطس 2019 9:03 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





البيئة والسياحة يبحثان تحقيق التنمية المستدامة في المحميات الطبيعية

إسلام عبد المعبود
نشر فى : الأربعاء 7 أغسطس 2019 - 2:54 م | آخر تحديث : الأربعاء 7 أغسطس 2019 - 2:55 م

بحثت وزيرتا البيئة والسياحة، اليوم، كيفية خطة للتعاون المشترك بين الوزارتين لتعزيز جهودهما في الحفاظ على الموارد والموروثات الطبيعية من أجل الأجيال القادمة بما يساهم في تحقيق تنمية سياحية مستدامة، ويدعم السياحة البيئية.

وأكدت وزارة البيئة، أهمية برنامج تطوير المحميات الطبيعية الذي يتكون من أولا: تطوير البنية التحتية في عدد من المحميات الطبيعية، ثانيا: إشراك المجتمعات المحلية والقطاع الخاص في عمليات التنمية في هذه المحميات لكي نصل بها إلى المستوى العالمي، وإتاحة الفرص للقطاع الخاص لإدارة وتشغيل الخدمات بالمحميات لتعظيم تجربة السائح أو الزائر داخل المحمية بما لا يخل بمواردها الطبيعية وحساسيتها البيئية.

وتابعت: "وتعميم رسوم دخول المحميات والتصاريح البيئية والتي تعتبر أحد آليات ضبط استخدام الموارد الطبيعية داخل المحميات خاصة أن هذه الموارد هي حق الأجيال القادمة لكي تستفيد منها بالشكل الأمثل ولضمان استدامة تأدية هذه الموارد لمهمتها في الحفاظ على التوازن البيئي".

وأشارت وزيرة البيئة إلى أن هذه المفاهيم يتم تطبيقها في كل بلدان العالم التي تمتلك محميات وثروات طبيعية وأن تلك الدول تلتزم بتطبيق كافة الآليات للحفاظ على هذه الموارد مع ضمان تنميتها واستخدامها المستدام ويصب كل ذلك فى تحقيق السياحة المستدامة.

من جانبها أكدت وزيرة السياحة، أهمية الدور الذي تقوم به وزارة البيئة في الحفاظ على الموارد الطبيعية، مشيرة إلى أهمية التعاون والتنسيق بين الوزارتين للترويج للسياحة البيئية وتنمية مناطق الجذب السياحي بالمحميات.

وقالت إن النمو الذي يشهده قطاع السیاحة عالميا في الآونة الأخيرة أدى إلى زیادة الوعي لدى الحكومات والمجتمعات بتأثیر السياحة على الموارد الاجتماعية والثقافة والبيئية، مشيرة إلى أنه أصبح هناك ضرورة ملحة لتحدید وتنفیذ سياسات واستراتيجيات تضمن مساهمة السیاحة في أهداف التنمية المستدامة.

وأضافت أن برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة يهدف إلى تحقیق تنمية سیاحیة مستدامة من خلال صیاغة وتنفیذ إصلاحات هيكلية تهدف إلى رفع القدرة التنافسية لقطاع السیاحة المصري وتتماشى مع الاتجاهات العالمیة.

وأوضحت أن برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة ترتكز رؤيته على تطبيق المعايير الدولية للاستدامة في كافة الأماكن السياحية المصرية للحفاظ على الثروات الطبيعة، وذلك في إطار المحور الخامس بالبرنامج والخاص بمواكبة الاتجاهات الحديثة في مجال السياحة ومن بينها الاهتمام بالسياحة الخضراء والحفاظ على البيئة وتشجيع الفنادق والمنشآت السياحية لاستخدام الطاقة النظيفة والمتجددة لتوفير الطاقة.

وخلال الاجتماع قامت الوزيرتان بمناقشة الاشتراطات البيئية التي تم وضعها ضمن منظومة تحديث معايير تصنيف الفنادق المصرية التي تقوم بها حاليا وزارة السياحة، والتي من المقرر الانتهاء منها قريبا، ومن أهم هذه الاشتراطات التي تطبق على المستوى الدولي استخدام الري بالتنقيط لترشيد استخدام المياه والتأكيد على التخلي عن استخدام البلاستيك، بالإضافة إلى الالتزام باستخدام المبيدات الحشرية التي تتطابق مع المعايير البيئية الدولية، والتوعية بطرق الاستخدام السليم لتلك المبيدات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك