أوميكرون ليس مخيفا.. فاوتشي: انتشار المتحور الجديد لن يكون سيئا كما نخشى - بوابة الشروق
الإثنين 17 يناير 2022 3:27 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


أوميكرون ليس مخيفا.. فاوتشي: انتشار المتحور الجديد لن يكون سيئا كما نخشى

ياسمين سعد
نشر في: الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 - 10:50 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 - 10:50 ص

أعلن الدكتور أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية الأميركي، وكبير المستشارين الطبيين بالبيت الأبيض، الأحد، أن البيانات الأولية التي تم التوصل إليها حول متحور فيروس كورونا، أوميكرون، مشجعة بعض الشيء، لأنها توضح أن انتشاره لن يكون سيئا بالدرجة التي خشيها الجميع حول العالم، مشيرا إلى أنهم بحاجة لجمع المزيد من البيانات خلال الفترة المقبلة، ليكون لديهم الصورة الكاملة لملف مخاطر أوميكرون.

وقال فاوتشي لشبكة سي إن إن: "من الواضح أن أوميكرون ينتشر في جنوب إفريقيا بسرعة، ولكن بالرغم من ذلك، لا يشكل أوميكرون خطورة كبيرة كما يظن البعض، لا نستطيع أن نتخذ قرارا رسميا الآن بشأن عدم خطورة أوميكرون، أو كونه لا ينتج عنه مضاعفات خطيرة مثل متحور دلتا، فكل ما تحت أيدينا حاليا هي المؤشرات الأولية فقط، والتي تعتبر مشجعة".

ومن جانبها، أعلنت الدكتورة روشيل والينسكي، مديرة مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها لشبكة "إيه بي سي نيوز" نهاية الأسبوع الماضي، أن أوميكرون ظهر في 15 ولاية أمريكية على الأقل، وأنه من المتوقع أن يزيد عدد الإصابات في الولايات الأمريكية قريبا.

يأتي ذلك في الوقت الذي زادت فيه الإصابات بمتحور أوميكرون بجنوب إفريقيا، جنبا إلى جنب مع زيادة عدد حالات الاستشفاء منه أيضا، حيث تراقب حاليا جميع دول العالم البيانات القادمة من جنوب أفريقيا بعناية شديدة.

وأوضح التقرير الصادر عن مجلس البحوث الطبية بجنوب إفريقيا، والذي نشر يوم السبت الماضي، ويوضح الوضع الطبي بعد مرور أسبوعين في المنطقة التي اكتشف بها المتحور بجنوب أفريقيا، أن أوميكرون يمكن ألا يسبب العدوى بشكل كبير مثل فيروس كورونا، إنما من المتوقع أن يكون أكثر اعتدالا، مشيرا إلى أنه من السابق لأوانه معرفة ما إذا كانت سيشكل خطرًا أكبر للوفاة، نظرًا لعدم وجود بيانات كافية بخصوص هذا الشأن.

كما كشف التقرير أيضًا عن إصابة المزيد من الشباب بعدوى أوميكرون، لكن قال التقرير إنه ربما تكون زيادة نسبة إصابة الشباب بالمتحور ناتجة عن انخفاض أعداد الحاصلين على لقاح فيروس كورونا بجنوب إفريقيا، بحسب ما نشر في سي إن بي سي.

وكانت الملاحظة الأساسية في التقرير هي أن مرضى أوميكرون لم يتم خضوعهم لأجهزة الأكسجين كما كان يتم في السابق مع مرضى فيروس كورونا، ولكن تم علاجهم بعلاجات طبية أخرى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك