مصر حكومة وشعبًا فى عزاء «الفقيه» أحمد كمال أبو المجد - بوابة الشروق
الخميس 15 أبريل 2021 3:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

مصر حكومة وشعبًا فى عزاء «الفقيه» أحمد كمال أبو المجد


نشر في: الإثنين 8 أبريل 2019 - 6:50 م | آخر تحديث: الإثنين 8 أبريل 2019 - 6:50 م

عبدالعال ومحلب وشرف فى مقدمة المعزين.. ومشاركة وزارية بارزة
حضور لافت لإعلاميين وحقوقيين ورموز النادى الأهلى
الأزهر يرسل وفدًا موسعًا للتعازى

كتب ــ إسماعيل الأشول وأحمد بدراوى ونور رشوان:
تصوير- أحمد عبدالجواد وزياد أحمد:

شهد عزاء المفكر والفقيه القانونى الكبير ووزير الشباب والإعلام الأسبق الدكتور أحمد كمال أبوالمجد مساء أمس الأول الأحد بمسجد عمر مكرم بوسط القاهرة، حضورًا رسميًا وشعبيًا كثيفا وبارزًا، إذ حضر العزاء الذى امتد من السادسة والنصف مساءًَ إلى التاسعة والنصف ليلا، لفيف من رجال السياسة والثقافة والفن والإعلام وحقوق الإنسان والرياضة والادب، وكأن الجميع اجتمعوا لرثاء الرجل الذى ظل حتى أنفاسه الأخيرة يُبشر بالوسطية والاعتدال والإنسانية.
وتلقى نجلا الفقيد الدكتور أيمن أبو المجد والسفير وائل أبو المجد ومعهما المهندس إبراهيم المعلم رئيس مجلس إدارة «الشروق»، والمهندس محمد النواوى الرئيس السابق لمجلس إدارة الشركة المصرية للاتصالات، وبقية افراد الاسرة العزاء فى السرادق الرئيسى بالمسجد، الذى توافد عليه المئات، إضافة إلى قسم خاص لعزاء السيدات تلقت فيه العزاء زوجة الفقيد سهير أبوعقيل وبناته الثلاث نهى وأميرة وراندا.
وشارك فى العزاء من كبار رجال الدولة رئيس مجلس النواب على عبدالعال، ومحافظ البنك المركزى طارق عامر، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، والأمين العام السابق للجامعة العربية نبيل العربى، ورئيس مجلس الوزراء الأسبق، مستشار رئيس الجمهورية لشئون المشروعات القومية إبراهيم محلب، ورئيس مجلس الوزراء السابق عصام شرف اضافة إلى ممثل خاص لرئيس الجمهورية.

وشهد العزاء عدد كبير من الوزراء، وكبار المسئولين حيث شارك كل من: وزير الإنتاج الحربى الدكتور محمد العصار، ووزير شئون مجلس النواب عمر مروان، ووزيرة البيئة ياسمين فؤاد، ووزيرة التضامن الاجتماعى غادة والى، ووزيرة التخطيط هالة السعيد، ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة محمد شاكر، ووزير التجارة والصناعة السابق طارق قابيل، ووزير الثقافة الأسبق عماد أبوغازى، ووزير الشباب الأسبق على الدين هلال ووزير التموين على مصيلحى ووزير قطاع الاعمال هشام توفيق.

وأدى واجب العزاء، مؤسس ورئيس مجلس ادارة شركة القلعة الدكتور أحمد هيكل ومعه العضو المنتدب هشام الخازندار، وكذلك خالد أبو بكر وعلاء عرفة وأحمد عبد ربه وأحمد الخيشى وعلى مشرفة والمهندس أحمد علام العضو المنتدب للشركة الوطنية للكرتون ومطابع الشروق وشريف المعلم رئيس شركة الشروق للإنتاج الفنى والبدار للتعبئة والتصنيع.

كما شارك فى العزاء، رئيس مجلس الشعب الأسبق فتحى سرور، ورئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق زكريا عزمى، ومن الوزراء السابقين حاتم الجبلى، ومنير فخرى عبدالنور، وزياد بهاء الدين، وعلاء فهمى، وهانى محمود، ومصطفى السعيد، ومفيد شهاب، وأحمد زكى بدر، وصابر عرب وعقيل بشير وزهير جرانة، وهانى هلال وهشام الشريف وداليا خورشيد واشرف حاتم وابراهيم فوزى وسامح فهمى وحسن الالفى وماجد عثمان وآمال عثمان ومنى مكرم عبيد ونادية مكرم عبيد وهالة حلمي، والدكتور عماد أبو غازي، والمهندس علي الصعيدي، والمستشار عادل عبد الباقي.

وشارك نجلا الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، علاء وجمال مبارك اللذان أتيا فى وقت مبكر من بداية العزاء، بجانب سوزان مبارك حرم الرئيس الأسبق، ومن الشخصيات العامة رئيس حزب الاتحاد حسام بدراوى، وزعيم الأغلبية البرلمانية السابق محمد رجب، ورئيس جامعة القاهرة السابق جابر نصار، والطبيب والمفكر السياسى محمد أبوالغار، واللواءات اسامة المندوة وحسن شاهين وحاتم باشات وسيف النصر حسين وشريف سعد وسفير نور والمستشار طارق البشري، ونقيب الممثلين أشرف زكى، ورئيس مكتبة الإسكندرية السابق إسماعيل سراج الدين، والقيادى السابق بحزب الوسط طارق الملط، ورئيس حزب الوفد الأسبق محمود أباظة، وحسن نافعة ومنسق العلاقات المصرية ــ الليبية السابق، أحمد قذاف الدم وسامح الترجمان وداليا طلعت وفاروق أبو إسماعيل والمستشار عمر الشريف وعمرو حلمى واهداف سويف وأحمد عبدالحفيظ وسيد عبدالعال وحسنين كروم وجورج إسحق والمحامى محمد يوسف وعمرو الشلقانى ورباب المهدى وعثمان لطفى ومحسن فهمى، والدكتور مصطفي حجازي، والدكتورة هانيا الشلقاني، والدكتور سعد الدين إبراهيم، وأنيسة حسونة، والسفيرة نائلة جبر، والسفيرة نيفين سميكة، والدكتور فؤاد عبدالمنعم رياض، والمخرج شريف عرفة.

ومن رجال الصحافة والإعلام وكبار الكتاب، مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وأحمد المسلمانى، وصلاح منتصر، وراوية راشد، ولميس الحديدى، وفهمى هويدى، وعبدالمنعم سعيد رئيس مجلس إدارة مؤسسة «المصرى اليوم»، وأسامة الشيخ رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق، والشاعر بهاء جاهين، والمخرج رامى عادل إمام، وشريف عارف وإبراهيم منصور ومحمد حاكم والفنان الكبير حلمى التوني، ومحمد عبد القدوس.

ومن رجال الرياضة، رئيس النادى الأهلى الأسبق حسن حمدى، ومن رموز النادى محرم الراغب وهشام سعيد ومروان كنفانى ومحمود فهمى وعبدالعزيز عبدالشافى ومحمود علام وأحمد سعيد وسفير نور وخالد شاكر ومحمود باجنيد والعامرى فاروق، ومصطفى عبده وعدلى القيعى، وإبراهيم الكفراوى، وطارق قنديل، وأحمد شوبير ومدحت شلبى إضافة إلى المدير التنفيذى للاتحاد المصرى لكرة القدم، ثروت سويلم وبطل التنس العالمى السابق اسماعيل الشافعي.

ومن الحقوقيين وكبار المحامين، رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان محمد فايق، ونجاد البرعى، وجورج إسحق وحافظ أبوسعدة، عضوا المجلس القومى لحقوق الإنسان، والناشطة الحقوقية، منى ذو الفقار وياسر فتحى محمود وهانى سرى الدين، والمستشار رجائي عطية، والدكتور محمود كبيش.

ورئيس المجلس المصرى للعلاقات الخارجية السفير منير زهران، والسفراء ومحمد العرابى ومحمود كارم ومشيرة خطاب ونهاد عبداللطيف، وحسام زكى رئيس مكتب الأمين العام للجامعة العربية ومحمد بدرالدين ووليد عبدالناصر ومحمد انيس سالم ،وحسين حسونة وخالد جلال ووائل جاد ومعتز احمدين وعمر الحناوى وعمر ابو العيش وسعيد البنهاوى وسمير خطاب وعمرو رمضان وايمن طموم.

ورئيس مجلس القضاء الأعلى الأسبق المستشار سرى صيام، ووزير الزراعة السابق أمين أباظة.

وشارك وفد من مشايخ الأزهر ترأسه الدكتور محيى الدين عفيفى امين عام مجمع البحوث الإسلامية. وألقى شيخ من الوفد كلمة فى العزاء تحدث فيها عن الفقيد، وقيمته، ودعا لأسرته بالصبر، وله بالرحمة وحسن الثواب.

ومن رجال البنوك محمد الإتربى رئيس بنك مصر، ورئيس بنك ابوظبى ومحمد اوزالب والخبير الاقتصادى هانى توفيق وشريف علوى وفتحى السباعى. ومن رجال الاعمال والمطورين صفوان ثابت وحسين صبور وسمير علام وعماد تيمور، وايمن اسماعيل وطارق الجمال وغادة لبيب نائب وزير التخطيط. ومن رجال القانون حضر غالبية عمداء كليات الحقوق اضافة إلى كبار اساتذة القانون ومنهم فتحى والى وسمير الشرقاوى واحمد الصاوى وهانى سرى الدين. ومن كبار الاطباء والجراحين حمدى السيد وراضى سعد واسامة سليمان وأحمد المتينى عميد طب عين شمس.

كانت أسرة مؤسسة «الشروق» فى مقدمة المعزين، إذ شارك كل من العضو المنتدب لـ«الشروق» شريف المعلم، وأحمد بدير مدير عام المؤسسة، والكتاب الصحفيين عبدالعظيم حماد، رئيس التحرير الأسبق لجريدتى الشروق والاهرام، الكتاب الكبار جميل مطر وحسن المستكاوى وعمرو خفاجى أعضاء مجلس تحرير الجريدة، ومدراء تحرير جريدة الشروق طلعت اسماعيل وأشرف البربرى ومحمد سعد عبدالحفيظ وخالد أبوبكر، والكتاب الصحفيين بالجريدة عبدالله السناوى وأيمن الصياد وإبراهيم عوض وإيهاب الملاح وأنور مغيث، ومصطفى كامل السيد والسفير علاء الحديدى ورئيس تحرير جريدة «الشروق» عماد الدين حسين.

وفى القسم المخصص لعزاء السيدات ادت واجب العزاء مئات السيدات منهن هدايت تيمور حرم الراحل محمد حسنين هيكل وسوزان مبارك حرم الرئيس الاسبق وايناس مكاوى.

وكان من ابرز المشاركين فى تشييع الجثمان يوم الخميس الماضى كل من وزير التربية والتعليم طارق شوقى وعمرو موسى وهشام مكاوى.

وتوفى المفكر الإسلامى والسياسى والقانونى الكبير، الأربعاء الماضى عن عمر ناهز التاسعة والثمانين عامًا، وشُيع جثمانه عصر الخميس من مسجد حسن الشربتلى بالقاهرة الجديدة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك