الثلاثاء.. انطلاق فعاليات أول قافلة سياحية مصرية موسعة بالسعودية بمشاركة 30 شركة وفندقا - بوابة الشروق
الخميس 22 فبراير 2024 6:04 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

الثلاثاء.. انطلاق فعاليات أول قافلة سياحية مصرية موسعة بالسعودية بمشاركة 30 شركة وفندقا

طاهر القطان
نشر في: الجمعة 8 ديسمبر 2023 - 11:41 ص | آخر تحديث: الجمعة 8 ديسمبر 2023 - 11:41 ص
غادة شلبي لـ الشروق: برامج سياحية مشتركة مع المملكة
تنطلق يوم الثلاثاء المقبل، فعاليات أول قافلة سياحية مصرية موسعة الى المملكة العربية السعودية بمشاركة أكثر من 30 شركة سياحية وفندقا؛ بهدف تعزيز سبل التعاون المشترك بين مصر والمملكة العربية السعودية في مجال السياحة.

ترأس القافلة غادة شلبى نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة.
وطبقا للاحصائيات السياحية تصدرت المملكة العربية السعودية حركة السياحة الوافدة لمصر من الدول العربية خلال العام الحالى، كما يعد السائح السعودى من اكثر الجنسيات فى معدل الإنفاق السياحي؛ لذا يحظى باهتمام جميع العاملين بالقطاع السياحي المصري.

من جانبها، أكدت غادة شلبى نائب وزير السياحة والاثار لشئون السياحة فى تصريحات صحفية خاصة لـ"الشروق"، أن هذه القافلة التى ستقام فعالياتها بالمملكة العربية السعودية خلال الفترة من 12 الى 15 ديسمبر الجارى وتحديدا فى مدينتى الرياض وجدة تختلف تماما عن كل القوافل التى تمت خلال السنوات الاخيرة فى السوق السياحى العربى حيث أن لها أهداف واضحة تركز على جذب المزيد من السائحين العرب الى مصر بصفة عامة ومن السعودية بصفة خاصة.

وأضافت أنه سيتم التركيز خلال هذه القافلة على عرض حوافز مشجعة للسائح السعودى لزيارة مصر وأهم هذه الحوافز هو تنظيم برامج للسائح السعودى من خلال شركة سياحية مصرية معتمدة تنفذ له برنامجا شاملا لكل المزارات السياحية التى يرغب فى زيارتها وتكون مسئولة عن تلبية جميع رغباته، تحت إشراف ورقابة وزارة السياحة والآثار بدلا من أن يأتي بصفة فردية ويتعرض لأية ممارسات خاطئة من بعض الأفراد غير الخاضعين للنشاط السياحي وبالتالى يصعب ملاحقتهم حال حدوث أية تصرفات تسيىء للسياحة المصرية، لافتة إلى التركيز على طرح برامج سياحية متكاملة بين البلدين والعمل على الترويج المشترك للمنتج الاقليمى العربى.

كما أشارت شلبي إلى أن الوزارة تقوم حالياً بالعمل على الإعداد لمنتج سياحي جديد يقدم فرصة للسائحين من دول الخليج بشكل عام والسعوديين بشكل خاص أن يأتوا لزيارة مصر من خلال شركات السياحة المتخصصة والمتميزة التي تستطيع أن تقدم لهم المنتج السياحي المصري بشكل عصري ومتقدم وبما يلبي طلباتهم ورغباتهم السياحية.

وذكرت أنه سيتم خلال فعاليات القافلة الترويج لامتلاك وحدات الاسكان والاقامة السياحية للسائحين العرب بضمان وحماية شركات السياحة التى تستطيع وزارة السياحة معاقبتها حال الإخلال بأى بنود التعاقد المتفق عليها بين الطرفين نظرا لأهمية التوسع في الاستثمار في مجال الشقق الفندقية في مصر والتي تشهد نمواً عالمياً، حيث يتم العمل على لوضع ضوابط ومعايير ذكية وعادلة لتنظيم عمل هذه الشقق الفندقية.

وأعلنت شلبي أن القافلة ستتضمن ورشتى عمل سياحية في الرياض وأخرى في جدة بمشاركة وفد رسمي من وزارة السياحة والاثار ومتخذي القرار السياحي من الجانبين المصري والسعودي، حيث سيتم عقد لقاءات مشتركة ببن الجانبين لبحث زيادة التدفقات السياحية من المملكة العربية السعودية إلى المدن السياحية المصرية وخاصة القاهرة التى تتصدر أولويات السائح السعودى، لافتًة إلى أن الهدف هو تنشيط ومضاعفة الحركة السياحية الوافدة من السعودية إلى مصر.

وحول التخوفات لدى القطاع الفندقى من إقامة مشروعات سياحية سعودية على ساحل البحر الأحمر أكدت نائب وزير السياحة، أن وجود هذه المشروعات يرفع من أسهم منطقة الشرق الاوسط سياحيا وهناك اقتناع شخصى من وزير السياحة والآثار أحمد عيسى أن التعاون مع السعودية يفيد الجانبين المصرى والسعودى وأن هناك تكامل وليس تنافس بين البلدين.

وقالت: عندما تقيم السعودية فنادق على ساحل البحر الاحمر لن يؤثر ذلك على مصر لأن المنتج السياحى المصرى قديم وله وزنه كما أن لدينا فى شرم الشيخ والغردقة ومرسى علم ما لا يقل عن 100 ألف غرفة فندقية ورغم الامكانيات الكبيرة للمملكة العربية السعودية، إلا أن الوصول لهذا الكم من الغرف يحتاج معجزة ووقت طويل ولكن وجود أي تطور سياحي في أي من الدول العربية يرفع من سمعة منطقة الشرق الأوسط، وبالتالي يستفيد الجميع ويساعدنا على التطوير ببرامج سياحية إقليمية متكاملة.

وذكرت أنه على سبيل المثال فإن السائح الامريكى أو البرازيلى عندما يزور منطقة الشرق الاوسط لا يأتي لمصر فقط ولكن يزور الأردن وإسرائيل فما المانع أن تكون رحلته مصر والأردن والسعودية أو دبي ومصر والأردن والسعودية، وهذا يحتاج برامج سياحية مختلفة، مؤكدة أنه لا يوجد تنافس بل يوجد منتجات مكملة مع بعض ولذا يجب المشاركة في استهداف اسواق تأتى لمصر والسعودية من خلال منتجات مختلفة ومتكاملة لزيادة حركة السياحة البينية العربية.

وقالت إنها تستهدف من هذه القافلة زيادة رحلات سياحة المؤاتمرات حيث سيتم دعوة شركات الادوية والبترول والبنوك لعقد اجتماعاتها السنوية فى مصر، موضحة أن مصر تمتلك كافة المقومات لهذا النمط السياحي الهام التي تتيح لها التنافسية مع الدول الأخرى ولكن يجب الاهتمام بشكل أكبر بهذا النمط لما له من أهمية كبيره في جذب شريحة مهمة لمصر.

ولفتت إلى استهداف الوزارة في الوقت الحالي للسوق العربي بشكل كبير خاصة أنه هو المتفهم تماما للأحداث الجيو سياسية والعمل على تلبيه رغبات ومتطلبات سائحى السوق العربي لزيادة الحركة الوافدة منه إلى مصر
وقالت انها ستسعرض خلال فعاليات القافلة المنتجات السياحية الموجودة في المدن السياحية المختلفة في مصر وخاصة التي يفضلها السائحون العرب ومنها منطقة الساحل الشمالي والعلمين ولا سيما في ظل الإقبال المتزايد عليها من السوق العربي.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك