تغير المناخ وراء تناقص حيوانات الوشق بأمريكا الشمالية - بوابة الشروق
الإثنين 25 مايو 2020 4:33 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

تغير المناخ وراء تناقص حيوانات الوشق بأمريكا الشمالية

حيوانات الوشق بأمريكا الشمالية
حيوانات الوشق بأمريكا الشمالية
أدهم السيد
نشر فى : الجمعة 10 أبريل 2020 - 10:32 ص | آخر تحديث : الجمعة 10 أبريل 2020 - 10:46 ص

تسبب تغير المناخ بعواقب سلبية علي النظام البيئى والحياة البرية فى شتي بقاع العالم وكحال كثير من الحيوانات تعانى حيوانات الوشق المهددة بالانقراض تناقصا متزايدا فى مواطنها بأمريكا الشمالية لعدم قدرتها علي التأقلم مع التغير المناخى من صنع البشر.

ونقلت صحيفة نيو يورك تايمز الأمريكية عن دراسة حديثة فى دورية إدارة الحياة البرية مفادها أنه بالرغم من زعم الحكومة الأمريكية بعدم الحاجة لإبقاء الحماية علي حيوانات الوشق إلا أن تلك القطط تخسر مواطنها وتواجدها ب3 ولايات أمريكية كبيرة.

وقام طلاب بجامعة واشنطن تحت قيادة الطالب ترافيس كينج بنشر 650 كاميرا متعقبة للحركة لرصد تواجد حيوانات الوشق بين عامى 2016 و2017 التقطت تلك الكاميرات نحو مليونى صورة قام الفريق بتحليلها للوقوف علي آخر تطورات وجود الوشق فى موطنه.

وتوصلت الدراسة لأن حيوانات الوشق تتواجد فقط فى 20% من إجمالى 2700 ميل مربع تعد موطنا معتبر لتلك القطط.

ويقول البروفيسور دان ثورنتورن المشرف علي الدراسة إن أعداد الوشق فى واشنطن تتناقص بشكل مقلق إذ بحسب إدارة الحياة البرية والأسماك الأمريكية بلغ عدد الوشق فى الولاية 54 عام 2016.

ويضيف ثورنتورن إن الوضع ساء أكثر فى الولاية لتلك العشرات من الأوشاق عام 2018 حينما وقعت حرائق غابات هائلة طالت بعض مواطن الأوشاق والتى ستحتاج بين 20 و40 عاما للتعافى.

وتابع ثورتورن إن تغير المناخ لعب دورا بتقليص أعداد الأوشاق بالمنطقة إذ لا تحب تلك الحيوانات درجات الحرارة المرتفعة كما أدي ذوبان الجليد لخسارة تلك الأوشاق لمهارات صيدها إذ تتكيف علي الصيد فى الجليد بينما لا تستطيع التفوق بالمناطق الأخري وكذلك خسرت الأوشاق بسبب إرتفاع الحرارة فرائسها الطبيعية من الأرانب الثلجية.

وبحسب العديد من خبراء الوشق فأعداد الوشق تظل بحال جيد فى الولايات الأكثر برودة مثل ألاسكا وبمناطق واسعة من دولة كندا شمالا.

ويقول البروفيسور دنس مرى من جامعة ترينت الكندية إنه يرجح فقدان أعداد الوشق فى مناطق توزعها الجنوبية دون وجود حلول واضحة للمشكلة.

ويقول ثورنتورن إن أعداد الوشق تستمر بالتراجع أيضا فى ولايتى كولورادو ومونتانا لنفس العوامل المذكورة مسبقا بينما كانت تلك الولايتين تعتبرا مواطن أأمن للأوشاق فى أمريكا.

ويذكر أن الحكومة الأمريكية أدرجت حيوانات الوشق علي لائحة الحيوانات المهددة بالإنقراض عام 2000 لتمنع تماما عمليات صيدها ولكن الحكومة الفدرالية عادت للتخطيط بإخراج الوشق من اللائحة ما يشكل تهديدا للوشق الذى لم تتحسن أعداده فى أمريكا.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك