السودان واليمن والقضية الفلسطينية على طاولة الجلسة الختامية للبرلمان العربي - بوابة الشروق
الأربعاء 24 يوليه 2024 9:18 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

السودان واليمن والقضية الفلسطينية على طاولة الجلسة الختامية للبرلمان العربي

منال الوراقي
نشر في: السبت 10 يونيو 2023 - 4:31 م | آخر تحديث: السبت 10 يونيو 2023 - 4:31 م

رئيس البرلمان العربي: لا يجب أن نترك الأزمة السودانية للتدخلات الإقليمية والدولية
طالب رئيس البرلمان العربي، عادل بن عبدالرحمن العسومي، الدول العربية بأن يكون لها دور أكبر بكثير في حل الأزمة السودانية، حتى لا تتفاقم الأزمة أكثر مما هي عليه اليوم.

وقال العسومي: "إننا لا نريد أن تنضم الأزمة السودانية إلى قائمة الأزمات العربية، التي تتدخل فيها القوى الإقليمية والدولية، ويقف الأمر عند إرسال مبعوث أممي أو دولي، فهذه دولنا وتلك قضايانا، ونحن العرب أولى بأن نتحِد جميعاً، لكي نصل إلى حل يحقن دماء السودانيين ويحافظ على وحدة التراب السوداني، ووحدة الجيش السوداني، ومقدرات شعبه العزيز، وسلطته الشرعية".

يأتي ذلك خلال كلمته أمام أعمال الجلسة العامة الخامسة والختامية للبرلمان العربي من دور الانعقاد الثالث للفصل التشريعي الثالث التي عقدت، اليوم السبت، بمقر جامعة الدول العربية.

وحول تطورات القضية الفلسطينية، أكد العسومي، الدعم الثابت والدائم للقضية الفلسطينية، باعتبارها قضية العرب المركزية والأولى، معربا عن إدانة البرلمان العربي للممارسات الاستفزازية التي تقوم بها سلطة الاحتلال، وخاصة استكمال مخططاتها الاستيطانية ومحاولاتها تهويد مدينة القدس المحتلة، وهدمها للمنازل واعتداءاتها المتكررة ضد المدنيين.

وأوضح العسومي، أن جميع هذه الممارسات، تمثل تحدياً سافراً للمجتمع الدولي، الذي يجب أن يتحمل مسئولياته السياسية والقانونية والأخلاقية لوقف هذه الانتهاكات، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وتمكينه من حقوقه المشروعة، وعلى رأسها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

وفيما يتعلق بالأوضاع في الجمهورية اليمنية، أشاد رئيس البرلمان العربي بالمساعي العربية المبذولة لاستمرار الهدنة، بما يمهد الطريق للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار، وبما يُفسح المجال أمام جهود التسوية السياسية النهائية والشاملة للأزمة، مشيدا بإعلان الأمم المتحدة، بدء عملية تفريغ خزان "صافر" المتهالك، مما سيساهم في تجنيب المنطقة كارثة بيئية كبيرة.

كما أشاد رئيس البرلمان العربي في كلمته، بمخرجات القمة العربية التي انعقدت بمدينة جدّة في المملكة العربية السعودية، تحت شعار "التجديد والتغيير"، معتبرا أنها شكلت منعطفاً مهماً في تعزيز مسيرة العمل العربي المشترك.

كما ثمن الجهود الحثيثة التي قامت بها المملكة العربية السعودية؛ من أجل توفير جميع عوامل النجاح للقمة، تحت القيادة الحكيمة للملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير محمد بن سلمان آل سعود، من أجل تعزيز التعاون العربي.

وأعرب العسومي، عن ثقته التامة في أن استضافة مملكة البحرين للقمة العربية المقبلة، ستجعل منها حدثاً استثنائياً ونوعياً في دعم وتطوير آليات العمل العربي المشترك، وذلك امتداداً للنهج الحكيم، للملك حمد بن عيسى آل خليفة في دعم التضامن والتكامل العربي على كل المستويات، وكذلك الجهود المخلصة، التي تقوم بها حكومة مملكة البحرين بقيادة الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، لتعزيز العمل العربي المشترك.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك