وزير المالية يوجه بتعزيز سبل التعاون مع المركزي للمحاسبات لإرساء دعائم الحوكمة - بوابة الشروق
السبت 15 أغسطس 2020 7:03 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

وزير المالية يوجه بتعزيز سبل التعاون مع المركزي للمحاسبات لإرساء دعائم الحوكمة

أ ش أ
نشر في: الجمعة 10 يوليه 2020 - 2:52 م | آخر تحديث: الجمعة 10 يوليه 2020 - 2:52 م

وجه وزير المالية الدكتور محمد معيط بتعزيز سبل التعاون مع الجهاز المركزي للمحاسبات؛ بما يسهم في إرساء دعائم الحوكمة والرقابة على صرف الاعتمادات المقررة في الموازنة العامة للدولة، ما يساعد في ترسيخ ركائز الانضباط المالي والإداري، ورفع كفاءة الإنفاق العام، وتحقيق المستهدفات وتحسين مؤشرات الأداء الاقتصادي، ومن ثم الإسهام في تحسين مستوى معيشة المواطنين والخدمات المقدمة إليهم.

وأكد معيط، في بيان اليوم الجمعة، ضرورة المضي قدما في تعزيز الإدارة الإلكترونية للموازنة العامة للدولة، بحيث تشمل الحسابات الختامية جنبا إلى جنب مع إعداد وتنفيذ الموازنة؛ بما يسمح بفحص الحسابات الختامية للجهات الإدارية إلكترونيا من خلال تعظيم الاستفادة من قاعدة البيانات المحكمة والدقيقة المتاحة بمنظومتي المعلومات المالية الحكومية، والدفع الإلكتروني، على النحو الذي يضمن سرعة ودقة وجودة الأداء؛ بما يتسق مع ما تتخذه الدولة من جهود في سبيل التحول إلى "مصر الرقمية"خاصة في ظل أزمة "كورونا".

وقال إنه سيتم لأول مرة إتاحة تقارير منظومتي المعلومات المالية الحكومية، والدفع الإلكتروني، ما يمكن الجهاز المركزي للمحاسبات من فحص الحسابات الختامية للجهات الإدارية عن العام المالي الماضي (2019/ 2020) إلكترونيا.

وأهاب الوزير بالجهات الإدارية إرفاق التقارير الختامية الخاصة بمنظومتي المعلومات المالية الحكومية والدفع الإلكتروني في أسطوانات مدمجة عند تسليم الحسابات الختامية للجهاز المركزي للمحاسبات.

وأشار إلى أن الإدارة الإلكترونية للموازنة العامة للدولة خلال العام المالي (2019/ 2020) أسهمت في ضبط الأداء المالي، ورفع كفاءة الإنفاق العام، وإحكام الرقابة على الصرف، إضافة إلى توفير بيانات لحظية دقيقة عن أداء تنفيذ كل موازنات الهيئات والوحدات التابعة لكل وزير أو محافظ أو رئيس جامعة.

وأوضح معيط، أنه للعام الثاني على التوالي يتم إغلاق الحسابات الختامية للموازنة المنتهية في نفس يوم نهاية السنة، وتعمل الموازنة الجديدة من اليوم الأول للسنة المالية الجديدة؛ مما يؤدي إلى تحقيق الانضباط المالي، وجودة الأداء، حيث تستطيع الجهات الممولة من الموازنة الوفاء بمتطلبات أنشطتها وخططها المعتمدة، وفقا للمخصصات المالية المحددة؛ الأمر الذي يساعد في الارتقاء بمستوى الخدمات وتيسير سبل تقديمها للمواطنين في شتى القطاعات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك