«الشروق» ترصد التحركات الأخيرة قبل بدء انتخابات التجديد النصفى لـ«الأطباء» - بوابة الشروق
السبت 11 يوليه 2020 6:20 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

«الشروق» ترصد التحركات الأخيرة قبل بدء انتخابات التجديد النصفى لـ«الأطباء»

نقابة الأطباء
نقابة الأطباء
محمد فتحى:
نشر في: الخميس 10 أكتوبر 2019 - 8:08 م | آخر تحديث: الخميس 10 أكتوبر 2019 - 8:08 م


خيرى: تأمين الطبيب وتحسين أحواله المادية والعلمية أهم الأولويات.. عبدالحى: العمل على إعادة تنظيم المهنة.. وشعبان: استعادة الهيبة للمهنة.. سلام: العمل على تغيير قانون النقابة

تنطلق انتخابات التجديد النصفى لمجلس نقابة الأطباء، (النقابة العامة والنقابات الفرعية) ومقعد النقيب العام والنقباء الفرعيين، غدا؛ التى يتنافس فيها 6 قوائم انتخابية هى: (الاستقلال والمستقبل والتقارب والحكماء وأطباء مصر والأمل)، و16 طبيبا مرشحين على مقعد النقيب العام.
ورصدت «الشروق» تحركات القوائم الانتخابية والمرشحين لمقعد النقيب العام للأطباء قبل ساعات من بدء العملية الانتخابية، حيث حرص المرشحون على إجراء زيارات ميدانية لعدد كبير من المستشفيات فى مختلف المحافظات لشرح برامجهم الانتخابية، والاستماع إلى مطالب الأطباء.
وقال مرشح قائمة الاستقلال لمقعد النقيب العام، حسين خيرى، لـ«الشروق»، أن ردود أفعال الأطباء على برنامج القائمة الانتخابى كانت جيدة، مطالبا جميع الأطباء بالمشاركة وبقوة فى الانتخابات؛ لأنه كلما زادت نسبة المشاركة أعطت القوة للمجلس المقبل، لأن قوة المجلس يستمدها من قوة جمعيته العمومية.
وأردف أن قوة النقابة ومجلسها تأتى من قوة أعضائها ومشاركتهم الفاعلة، مشيرا إلى أن النقابة هى حصن الأطباء والمدافع عنهم وعن حقوقهم، وأن أهم القضايا التى يجب أن تتبناها النقابة هى قضية تأمين الأطباء من الاعتداءات المتكررة، وسرعة إصدار قانون تغليظ عقوبة الاعتداء على الأطباء.
من جهته، قال مرشح قائمة المستقبل لمقعد نقيب الأطباء، أسامة عبدالحى، لـ«الشروق»، أن المشاركة الواسعة فى الانتخابات تعطى المجلس المقبل قوة أمام الدولة فى التعامل معها وفى القضايا التى يطالب بها، ويكون له اعتبار، وتضمن تمثيلا أفضل للأطباء.
ولفت إلى أن الانتخابات هذه المرة تشهد حالة حماس لدى الأطباء رغم حالة الإحباط العام، خاصة أن أحوال الأطباء تمر بمرحلة حرجة، مشددا على أنه فى حال فوز قائمته سيسعى لإصدار مجموعة قوانين من شأنها إعادة تنظيم المهنة مثل؛ قانون المسئولية الطبية، وحماية المستشفيات، ووضع توصيف وظيفى لكل تخصص.
ونوه إلى أن هناك تجاوزات فى الدعاية الانتخابية من بعض المرشحين ضد الآخر لكنها على نطاق ضيق، داعيا جميع المرشحين بالالتزام بالدعاية الإيجابية، وعدم التجريح فى المرشحين الآخرين.
وقال مرشح قائمة الحكماء لمنصب نقيب الأطباء، صلاح سلام، إنه زار وأعضاء قائمته نحو 240 مستشفى فى مختلف محافظات الجمهورية، معتبرا أن الأجواء العامة ترجح إحباط الأطباء، وعزوفهم عن المشاركة فى الانتخابات.
وأضاف سلام لـ«الشروق»، أن معظم الأطباء يريدون السفر خارج البلاد، فى ظل عدم وجود قوانين تحميهم وتحافظ على حقوقهم والمريض، مثل قانون المسئولية الطبية، وحماية المستشفيات، لافتا إلى وجود عجز شديد فى عدد الأطباء، ما يمثل عبئا على العاملين، فى مقابل مادى يتقاضونه هزيل.
وأشار إلى أنه حال فوزه فى الانتخابات سيعمل على تغيير قانون النقابة، حتى يمكن رفع المعاش، وتخصيص 3 مستشفيات فى التأمين الصحى يعالج فيها الأطباء وأعضاء اتحاد نقابات المهن الطبية، تكون فى القاهرة ووسط الدلتا والصعيد، وعمل مشروع علاج إجبارى للأطباء.
وتابع: «لا نريد صداما مع الدولة، وسنعمل على إنجاز القضايا التى لا تتعلق بالموارد المادية، مثل إنجاز قانون المسئولية الطبية».
وأكد مرشح قائمة التقارب لمقعد نقيب الأطباء محمد نصر، لـ«الشروق»، ضرورة أن تكون انتخابات النقابة نموذجا يحتذى به؛ عندما يقف المرشح الخاسر خلف زميله الناجح ليدعمه، مشيرا إلى أن الجميع فى النهاية يعمل لصالح المهنة.
وتحت شعار (كرامة ــ تدريب – ارتقاء) أعلن عميد معهد القلب السابق جمال شعبان، ترشحه لمقعد النقيب العام للأطباء ضمن قائمة الأمل، مؤكدا أن برنامجه يحمل عدة مبادئ أهمها؛ كرامة الطبيب واستعادة هيبة المهنة وإنسانيتها، وأن تكون النقابة هى السند الحقيقى للطبيب، وتحسين بيئة عمل الطبيب، وتفعيل الشهادة المهنية الموحدة للدراسات العليا.
وأعلنت اللجنة العامة للإشراف على انتخابات نقابة الأطباء، عن المقار، التى تجرى بها انتخابات التجديد النصفى للنقابة العامة والنقابات الفرعية فى 27 محافظة، والمقررة (اليوم الجمعة)، مشيرة إلى أن مقرات الانتخابات ستفتح أبوابها أمام الأطباء منذ التاسعة صباحا وحتى الخامسة مساءً.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك