العراق يحث الأطراف الفلسطينية على التجاوب مع قرار مجلس الأمن - بوابة الشروق
الجمعة 14 يونيو 2024 9:55 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

العراق يحث الأطراف الفلسطينية على التجاوب مع قرار مجلس الأمن

وكالات
نشر في: الثلاثاء 11 يونيو 2024 - 12:48 م | آخر تحديث: الثلاثاء 11 يونيو 2024 - 12:48 م

رحبت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الثلاثاء، بقرار مجلس الأمن الدولي الداعي لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وما تضمنه من دعم الانسحاب الكامل لقوات الاحتلال، وعودة المواطنين الفلسطينيين النازحين بشكل آمن إلى منازلهم في المناطق المختلفة بالقطاع.

وأعربت الخارجية العراقية، في بيان عبر صفحتها الرسمية بمنصة «إكس»، اليوم الثلاثاء، عن ترحيبها لما يتضمنه القرار من ضمان وصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل يلبي احتياجات سكان القطاع، ورفض أي تغيير ديموجرافي.

وحثت الوزارة وفقًا للبيان «الأطراف الفلسطينية على التجاوب مع القرار؛ تمهيدًا لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس».

ورحبت جمهورية مصر العربية في بيان صادر عن وزارة الخارجية يوم ١٠ يونيو الجاري، بالقرار الصادر عن مجلس الأمن لدعم الصفقة الخاصة بالتوصل لوقف شامل ودائم لإطلاق النار في قطاع غزة، وما تضمنته من تبادل للأسرى والمحتجزين، والانسحاب الكامل للقوات الإسرائيلية من غزة، وعودة المواطنين الفلسطينيين النازحين بشكل آمن إلى منازلهم في المناطق المختلفة بالقطاع، فضلاً عن ضمان نفاذ المساعدات الإنسانية بشكل كامل يُلبي احتياجات سكان القطاع.

وجددت جمهورية مصر العربية مطالبتها لإسرائيل بأهمية الامتثال لالتزاماتها وفقاً لأحكام القانون الدولي، ووقف الحرب التي تشنها ضد قطاع غزة، وما تسببت فيه من قتل وتدمير طال الفلسطينيين وكامل البنية التحتية في القطاع، داعية كل من إسرائيل وحماس لاتخاذ خطوات جادة تجاه إتمام هذه الصفقة في أسرع وقت، والبدء في تنفيذ بنودها دون تأخير أو مشروطية.

واتصالاً بما ورد في القرار من التزام مجلس الأمن إزاء رؤية حل الدولتين وفقاً لمقررات الشرعية الدولية، أعادت مصر التأكيد على ضرورة التحرك الجاد من قِبل الأطراف الدولية لإيجاد الأفق السياسي لتنفيذ حل الدولتين كونه الضمانة الوحيدة لإنهاء الأزمة من جذورها، ودعم ركائز الاستقرار والتعايش في المنطقة، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة متصلة الأراضي على حدود ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية، جنباً إلى جنب مع إسرائيل.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك