وزير الاقتصاد الألماني يعول على المفاوضات لتجنب فرض عقوبات جمركية على الصين - بوابة الشروق
الأحد 14 يوليه 2024 11:26 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

وزير الاقتصاد الألماني يعول على المفاوضات لتجنب فرض عقوبات جمركية على الصين

بروكسل-(د ب أ)
نشر في: الأربعاء 12 يونيو 2024 - 9:14 م | آخر تحديث: الأربعاء 12 يونيو 2024 - 9:14 م

صرح وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك، بأنه يعول على المفاوضات مع الصين في ظل تهديد الاتحاد الأوروبي بفرض رسوم جمركية عقابية عالية على السيارات الكهربائية الصينية، وحذر في الوقت نفسه مما أسماه "سباق الرسوم الجمركية".

وعلى هامش فعالية لمجلس الاقتصاد التابع للحزب المسيحي الديمقراطي، قال هابيك في برلين اليوم الأربعاء، إن "العامل الحاسم هو أن نتحاور الآن، فالرسوم الجمركية كوسيلة سياسية يجب أن تكون دائما هي الحل الأخير وغالبا ما تكون هي الطريق الأسوأ".

يذكر أن هابيك ينتمي لحزب الخضر، ويشغل أيضا منصب نائب المستشار الألماني أولاف شولتس.

وفي سياق متصل، حذر وزير النقل الألماني فولكر فيسينج، من عواقب فرض رسوم جمركية عقابية.

من جانبه، قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن هيبشترايت: "من وجهة نظرنا، سيكون من المرغوب فيه للغاية التوصل إلى حل توافقي، نحن لا نحتاج إلى مزيد من العوائق التجارية، بل يجب علينا تسهيل التجارة العالمية".

وقال هابيك، إن المفوضية قدمت تقريراً مفصلاً لافتا إلى أن هذه فرصة للصين لترد على هذا التقرير وتثبت في حوارها مع المفوضية أنها تزيل التجاوزات أو أن التقييمات كانت خاطئة أو أنها تعوض في مجالات أخرى.

وأضاف: "إذن، الأمر الخاطئ الآن هو الانجراف نحو إلقاء اللوم. المهم هو الحوار".

وتابع أن ألمانيا دولة تقوم على التجارة والتصدير وتحتاج إلى سوق مفتوحة وظروف تنافسية عادلة، مشيرًا إلى أنه يجب معاقبة الانتهاكات في حال الشك.

ومع ذلك رأى هابيك أن هناك فرصة لمحاولة منع دوامة التهديدات " لأن ذلك سيكون سيئًا حقًا، إذا تم استخدام الرسوم الجمركية كوسيلة حمائية؛ وإذا دخلنا في سباق رسوم جمركية مع الصين، فسيكون ذلك بمثابة تخلص من الطفل مع ماء الاستحمام (مجاز يقصد به اتخاذ إجراء مبالغ فيه يؤدي إلى التخلص من شيء ثمين أثناء محاولة التخلص من شيء غير مرغوب فيه)".

وكانت الولايات المتحدة فرضت في منتصف مايو الماضي رسومًا جمركية خاصة بنسبة 100 في المئة على واردات السيارات الكهربائية وغيرها من المنتجات من الصين.

وتتهم الولايات المتحدة بكين بتشويه المنافسة من خلال تقديم دعم حكومي كبير لقطاع الأعمال الصيني.

وبدورها تدرس المفوضية الأوروبية أيضًا التأثير الصيني على سوق السيارات الكهربائية، ومن المتوقع صدور قرار بهذا الخصوص من بروكسل خلال الأسبوع الجاري.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك