وكالتان أمميتان تدعوان إلى استئناف مهمات الاتحاد الأوروبي لإنقاذ المهاجرين بالبحر - بوابة الشروق
الأربعاء 20 نوفمبر 2019 4:11 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

وكالتان أمميتان تدعوان إلى استئناف مهمات الاتحاد الأوروبي لإنقاذ المهاجرين بالبحر

د ب أ
نشر فى : الجمعة 12 يوليه 2019 - 7:12 م | آخر تحديث : الجمعة 12 يوليه 2019 - 7:12 م

دعت اثنتان من وكالات الأمم المتحدة الدول الأوروبية إلى استئناف عمليات إنقاذ المهاجرين في البحر المتوسط، ووقف عمليات الإعادة إلى ليبيا .

وجاءت المناشدة التي صدرت في وقت متأخر من أمس الخميس، عقب ضربة جوية مميتة على مركز ليبي لاحتجاز المهاجرين والتوترات المستمرة بين إيطاليا ومالطا ومنظمات إنقاذ مهاجرين غير حكومية.

وقالت وكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة في بيان: "في الماضي أنقذت السفن الحكومية الأوروبية التي تجري عمليات بحث وإنقاذ لآلاف من الأرواح".

وأضافتا: "يجب استئناف هذا العمل الحيوي".

وتابعتا أن السفن غير الحكومية "لعبت دورا مماثلا حاسما في البحر المتوسط، ويجب ألا يتم معاقبتهم على إنقاذ الأرواح في البحر".

وأوقفت مهمة "صوفيا" التابعة للاتحاد الأوروبي الدوريات البحرية في البحر المتوسط في أيار/مايو جراء الخلافات بشأن كيفية تقسيم المهاجرين الذين يتم إنقاذهم بين الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي.

وكان وزير الداخلية الإيطالي اليميني المتطرف ماتيو سالفيني قد رفض في السابق الترتيبات القائمة التي بموجبها يتم نقل كل هؤلاء الذين تم إنقاذهم إلى الموانئ الإيطالية.

وبحسب وكالتي الأمم المتحدة، "يجب بذل كل جهد لمنع إنزال الأشخاص الذين تم إنقاذهم في البحر المتوسط في ليبيا التي لا تعتبر ميناء آمنا".

لكن نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو، زعيم حركة خمس نجوم، دافع عن سياسة إعادة المهاجرين الذين تم إنقاذهم إلى ليبيا.

وقال لصحيفة إل فاتو كوتيديانو: "لا يمكننا استقبال كل ليبيا وكل المشاكل التي تواجهها ونقلهم الى ايطاليا.. لكي نكون واضحين، لا يمكننا (بمفردنا) إنقاذ المهاجرين من (الوضع الذي يواجهونه) في ليبيا. للقيام بذلك، نحتاج إلى اتفاقيات على المستوى الأوروبي".

وفي ليبيا حيث هناك صراع مسلح في محيط طرابلس، تعرض مركز احتجاز، يقع شرق العاصمة، لقصف في الثالث من تموز/يوليو الجاري، وأسفر عن مقتل أكثر من 50 مهاجرا.

وتقول وكالتا الأمم المتحدة إنه يجب تحرير كل المهاجرين البالغ عددهم 5600 مهاجر المحتجزين في ليبيا وضمان حمايتهم في مكان آخر في ليبيا أو ترحيلهم إلى بلدانهم أو إعادة توطينهم في دول خارج الاتحاد الأوروبي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك