رئيس الحكومة اليمنية: اليمن لن يكون ساحة لمشاريع إيران في زعزعة أمن واستقرار دول الجوار - بوابة الشروق
الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 12:25 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

رئيس الحكومة اليمنية: اليمن لن يكون ساحة لمشاريع إيران في زعزعة أمن واستقرار دول الجوار

د ب أ
نشر فى : الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 - 5:17 م | آخر تحديث : الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 - 5:17 م

أكد معين عبدالملك رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، اليوم الثلاثاء أن "اليمن لم ولن يكون ساحة لمغامرات ومشاريع النظام الإيراني في تهديد الملاحة الدولية وزعزعة أمن واستقرار دول الجوار والمنطقة".

جاء ذلك خلال لقاء عبدالملك، بسفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن كريستوفر هينزل، حسبما أفادت وكالة الأنباء الرسمية "سبأ".

وقال عبدالملك إن "الشعب اليمني وباسناد من تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية أكثر اصرارا من أي وقت مضى على استكمال جهود استعادة الدولة واجهاض المشروع الحوثي الإيراني".

وشدد رئيس الوزراء اليمني، على أن "استمرار النظام الايراني في دعم مليشيا الحوثي الانقلابية وإطالة أمد الحرب في اليمن وتعميق المأساة والكارثة الانسانية الناجمة عنها وهي الأسوأ في العالم، يتطلب موقفا دوليا حازما لوقف تدخلها في شؤون اليمن والكف عن دعم المليشيات الانقلابية".

واستعرض عبدالملك، خلال اللقاء، الأولويات الماثلة على ضوء اتفاق الرياض والإسناد الدولي المطلوب لدعم التنفيذ بما يحقق تطلعات اليمنيين في تحسين الخدمات وتحقيق الاستقرار المنشود.

وأكد عبدالملك، حرص حكومته على إحلال السلام وفقا للمرجعيات الثلاث المتوافق عليها محليا والمؤيدة دوليا، متهماً الحوثيين " في التصعيد العسكري بإيعاز من داعميها في طهران".

وأشاد عبدالملك، بـ "الدعم الامريكي الثابت للحكومة اليمنية، ومواقفها الواضحة المساند لوحدة وسلامة أراضي اليمن، وكذا مواقفها الحازمة تجاه الدور الإيراني التخريبي في اليمن والمنطقة برعاية وتمويل مشاريع ومليشيات طائفية في بعض الدول العربية".

من جانبه، هنأ السفير الأمريكي الحكومة اليمنية بتوقيع اتفاق الرياض، مشيراً إلى أن ذلك يمهد الطريق لتمكين الحكومة من أداء دورها وتلبية تطلعات المواطنين اليمنيين في المناطق المحررة، وأن الاتفاق خطوة هامة باتجاه إحلال السلام والاستقرار.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك