«السيسي» لممثلي الأحزاب: لا أنوي إنشاء حزب.. وتشكيل قائمة موحدة سيعزز تواجدكم - بوابة الشروق
الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 7:06 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

في ثاني جلسة..

«السيسي» لممثلي الأحزاب: لا أنوي إنشاء حزب.. وتشكيل قائمة موحدة سيعزز تواجدكم

الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال لقائة بمممثلي الأحزاب
الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال لقائة بمممثلي الأحزاب
محمد بصل
نشر فى : الثلاثاء 13 يناير 2015 - 6:14 م | آخر تحديث : الثلاثاء 13 يناير 2015 - 6:21 م

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، عدم اعتزامه إنشاء حزب سياسي تجنبًا لحدوث انقسام أو استقطاب في هذه المرحلة الحرجة، التي تتطلب تكاتف الجميع والاصطفاف من أجل تحقيق مصلحة الوطن.

وقال السفير علاء يوسف، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، في بيان له، بعد الجلسة الثانية للقاء السيسي، بممثلي 15 حزب، إن الرئيس أكد مرة أخرى أهمية الدور الذي تقوم به الأحزاب السياسية في إرساء دعائم العملية الديمقراطية والمساهمة في عملية بناء الدولة وتثبيت مؤسساتها.

واستعرض الرئيس، رؤيته للمرحلة القادمة، وسبل مواجهة التحديات المختلفة التي تواجه مصر، كما أطلع الحضور على الجهود التي تقوم بها الدولة للنهوض بالظروف المعيشية للمواطن المصري، والعمل على تلبية احتياجاته الأساسية، والتكاليف المادية المرتبطة بذلك من ميزانية الدولة.

وعرض «السيسي»، أيضًا التقديرات المالية الخاصة بتطوير بعض خدمات ومرافق الدولة الحيوية، والجهود التي تبذلها لمواجهة الأزمات الطارئة مثل أزمة أنابيب البوتاجاز.

وشدد الرئيس، مجددًا خلال الاجتماع على عدم دعم الدولة لأية تحالفات سياسية أو قوائم حزبية، داعيًا الأحزاب إلى تشكيل قائمة موحدة يتفق عليها الجميع، بما يعزز من تواجد الأحزاب على الساحة السياسية، ومساهمتها بفاعلية في أنشطة البرلمان القادم.

ودار حديث مطول حول الأوضاع في سيناء، حيث طمأن الرئيس، الحضور على قدرة الجيش والدولة على إعادة الأمن والاستقرار، مؤكدًا الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة حاليًا بعملية التنمية في سيناء، وكذلك في المنطقة الغربية وحلايب وشلاتين، وسائر المناطق التي لم تحظ بالاهتمام المنشود في فترات سابقة.

وطرح الحضور بعض الموضوعات التي تتعلق بالعدالة الانتقالية، ودعم الأحزاب، وقانون الانتخابات البرلمانية، وإنشاء آلية لزيادة وعي الشباب بمقتضيات الأمن القومي، وزيادة الاهتمام بالقطاع العام، وضبط الأسعار، وإعادة الانضباط للشارع المصري، وتفعيل دور الدبلوماسية الشعبية.

يشار إلى أن القاء شهد حضور 15 ممثل للأحزاب، «السلام الديمقراطي، الكرامة، المحافظين، الجيل الديمقراطي، نصر بلادي، الدستور الاجتماعي الحر، المساواة والتنمية، مصر أكتوبر، التكافل، مصر الحرية، الثورة المصرية، شباب مصر، العربي للعدل والمساواة، مصر العربي الاشتراكي، الشعب الجمهوري».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك