الحكومة تنفي استخدامها مبيدات زراعية للخضروات والفاكهة تسبب العقم - بوابة الشروق
الإثنين 24 فبراير 2020 4:55 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يستطيع الأهلي والزمالك الصعود لنصف نهائي أفريقيا؟


الحكومة تنفي استخدامها مبيدات زراعية للخضروات والفاكهة تسبب العقم

رانيا ربيع:
نشر فى : الجمعة 14 فبراير 2020 - 12:17 م | آخر تحديث : الجمعة 14 فبراير 2020 - 12:17 م

نفت الحكومة ما تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن استخدام وزارة الزراعة مبيدات زراعية للخضروات والفاكهة تحوي مواد خطرة تسبب العقم، جاء ذلك في تقرير المركز المجلس الإعلامي لمجلس الوزراء، لرصد الشائعات والرد عليها، الصادر اليوم.

وأكدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي أنه لا صحة لاستخدام أي مبيدات زراعية تسبب العقم أو أي أمراض للمواطنين، مُشددةً على أن كافة المواد الكيميائية والمبيدات بالجمعيات الزراعية المستخدمة في زراعة المحاصيل آمنة وخالية من أي مسببات للأمراض، ومطابقة لكافة المواصفات القياسية، ولا تشكل أي خطورة على صحة وسلامة المواطنين.

وأوضحت أنه تم تكثيف اللجان المرورية وحملات الرقابة الدورية من قبل لجنة المبيدات بالتعاون مع جهات الرقابة بالوزارة، والإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية على جميع أسواق ومنافذ بيع وتداول وإنتاج المبيدات الزراعية، لضمان تطبيق المعايير والاشتراطات الدولية والإجراءات المعمول بها على كافة المبيدات الزراعية، إلى جانب إخضاعها لتحاليل صارمة وفحص دقيق، للتأكد من مدى مطابقتها للمواصفات العالمية المتفق عليها، وكذلك ضبط المبيدات غير المسجلة أو مجهولة المصدر، أو غير المصرح بها من قبل الوزارة، والتي قد تضر بالإنتاج الزراعي وصحة المواطنين.

كما تهدف تلك الحملات إلى التأكد من تطبيق التزام جميع محال المبيدات المرخصة بإصدار فاتورة للمزارعين عند الشراء، والتي توضح من خلالها بيانات المبيدات المتداولة ومصدر الإنتاج أو الاستيراد وجهة التجهيز، ومصدر هذه المبيدات التي يتم التصرف فيها، بالإضافة إلى التنسيق مع مديريات الزراعة لوضع لوحات "شارة" على واجهات المحال المرخصة، بها رقم ترخيص المحل وكود المحافظة، وذلك لضمان تعريف المزارعين بالمحال المرخصة، لشراء المنتج السليم والحد من مخالفات الغش.

وناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى بلبلة الرأي العام وإثارة قلق المواطنين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك