الخارجية البريطانية: مستعدون للإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية شريطة ألا تتجه إلى سوريا - بوابة الشروق
الأربعاء 23 سبتمبر 2020 2:38 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الخارجية البريطانية: مستعدون للإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية شريطة ألا تتجه إلى سوريا

أ ش أ
نشر في: الأحد 14 يوليه 2019 - 7:47 م | آخر تحديث: الأحد 14 يوليه 2019 - 7:47 م

قال وزير الخارجية البريطانية جيريمي هانت، إنه أبلغ نظيره الإيراني، أن بريطانيا ستسهل الإفراج عن ناقلة النفط "جريس 1" المحتجزة إذا توفرت ضمانات تؤكد أنها لن تتجه إلى سوريا.
وأضاف هانت - في تصريحات نقلتها صحيفة "الجارديان" البريطانية - أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أخبره أن طهران تريد حل المسألة ولا تسعى لتصعيد التوترات.
وكتب وزير الخارجية البريطاني على تويتر: "لقد تحدثت للتو مع وزير الخارجية الإيراني ظريف.. لقد كان اتصالًا بنّاءً. لقد طمأنته بأن مصدر قلقنا هو وجهة الناقلة وليس مصدر النفط على (غريس 1)، وأن المملكة المتحدة سوف تسهل الإفراج عنها إذا تلقينا ضمانات بألا تتجه الناقلة إلى سوريا، طبقًا للإجراءات القانونية الواجبة في محاكم جبل طارق".
وتابع هانت: "أخبرني وزير الخارجية ظريف أن إيران تريد حل المسألة ولا تسعى إلى التصعيد، كما تحدثت إلى رئيس وزراء جبل طارق فابيان بيكاردو الذي يقوم بعمل ممتاز لتنسيق المسائل، ويشارك بريطانيا وجهة نظرها حيال سبل المضي قدمًا".
يأتي هذا بعد تأكيدات بريطانية بتعزيز وجودها العسكري في مياه الخليج، من خلال إرسال سفينة حربية ثانية إلى المنطقة لحماية ناقلات النفط البريطانية التجارية.
وسيتم نشر "إتش إم إس دنكان"، وهي مدمرة من الفئة 45، في غضون أيام بعد انتهاء مشاركتها في تدريبات عسكرية لحلف الناتو في بحر البلطيق، ومن المقرر أن تتجه إلى منطقة الخليج العربي بحلول الأسبوع المقبل، حيث ستعمل السفينة جنبا إلى جنب مع فرقاطة البحرية الملكية البريطانية "إتش إم إس مونتروز" وحلفاء أمريكا في الخليج، لكنها لن تشارك في التحالف البحري العالمي الذي اقترحت واشنطن تشكيله لحماية سفن النقل البحري في المنطقة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك