البحرين: إغلاق المجالات الجوية أمام الطائرات القطرية حق سيادي في مكافحة الإرهاب - بوابة الشروق
الخميس 13 أغسطس 2020 3:38 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

البحرين: إغلاق المجالات الجوية أمام الطائرات القطرية حق سيادي في مكافحة الإرهاب

هديل هلال
نشر في: الثلاثاء 14 يوليه 2020 - 10:50 م | آخر تحديث: الثلاثاء 14 يوليه 2020 - 10:50 م

أكد سفير مملكة البحرين غير المقيم لدى مملكة هولندا، فواز بن محمد آل خليفة، على القرارات السيادية التي اتخذتها الدول الأربع؛ مصر والسعودية والإمارات والبحرين، المكافحة للإرهاب، وإغلاق المجالات الجوية أمام الطائرات القطرية.

ونقلًا عن وكالة الأنباء البحرينية، قال السفير البحريني إن «محكمة العدل الدولية، أصدرت اليوم حكمين بتقرير اختصاص منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) النظر في الشكوتين التي تقدمت بهما قطر، الأولى ضد مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة، والثانية ضد الدول الثلاث بالإضافة إلى المملكة العربية السعودية، حول قرارات سيادية وإجراءات قانونية صحيحة، اتخذتها الدول الأربع في إطار مقاطعة قطر في يونيو 2017م».

وأضاف: «في الوقت الذي تعرب فيه مملكة البحرين عن الاحترام الكامل لقرار محكمة العدل الدولية، ومبادئ القانون الدولي بالحفاظ على أمن وسلامة وانسيابية الحركة الجوية، فإنه وجب التنويه إلى أن الحكمين المشار إليهما يتعلقان بمدى اختصاص مجلس منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) النظر في هاتين الشكوتين من عدمه وذلك وفقاً لاتفاقية شيكاغو عام 1944، واتفاقية عبور الخدمات الجوية الدولية، ومن ثم ليس للحكمين أي تأثير أو دلالة على موضوع النزاع أو الفصل في المزاعم القطرية التي لا أساس لها، وتستهدف مقدرات الدول الأربع وأمنها».

فيما شدّد موقف المملكة العربية السعودية الذي عبّر عنه سفير المملكة العربية السعودية لدى هولندا على «أن الحكم الصادر من المحكمة اقتصر على بيان مدى وجود اختصاص لمجلس منظمة الطيران المدني، وليس له علاقة بالأسس الموضوعية في الشكوى المقدمة من قبل قطر»، مؤكدا احترام المملكة العربية السعودية لقرار المحكمة.

وأصدرت محكمة العدل الدولية، اليوم الثلاثاء، حكما مؤيدا لموقف قطر في قضية الحظر الجوي المفروض عليها من قبل دول مقاطعتها، السعودية والإمارات والبحرين ومصر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك