التخطيط: حوافز إضافية لدعم القطاع الصناعي منها تقسيط على الأراضي الصناعية بنسبة فائدة 7% - بوابة الشروق
الخميس 14 نوفمبر 2019 11:29 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

التخطيط: حوافز إضافية لدعم القطاع الصناعي منها تقسيط على الأراضي الصناعية بنسبة فائدة 7%

وزارة التخطيط
وزارة التخطيط
أ ش أ
نشر فى : الإثنين 14 أكتوبر 2019 - 7:33 م | آخر تحديث : الإثنين 14 أكتوبر 2019 - 7:33 م

قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح إن الحكومة وضعت عددا من الحوافز والإنجازات من أجل تشجيع المستثمرين، ومنها إطلاق بوابة حكومية إلكترونية لخريطة مصر الاستثمارية لحجز الأراضي الصناعية، ويتم الإعلان عن أسعارها وطريقة حجزها إلكترونيًا، كما ستتاح حوافز إضافية للمصنعين مثل تقسيط الأراضي الصناعية بفائدة 7% من أجل دعم القطاع الصناعي.

جاء ذلك في كلمة للوزيرة اليوم الاثنين، خلال زيارتها للهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس برفقة وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج السفيرة نبيلة مكرم، يرافقهما الخبراء المستثمرين المصريين بالخارج المشاركين في مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية"، بحضور المهندس يحيى زكي رئيس الهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس، وذلك للتعرف على أهمية المنطقة الاقتصادية والحوافز الاستثمارية بها والمشروعات القائمة بالعين السخنة.

وأوضحت السعيد أنه في إطار تحفيز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، جهَّزت الحكومة 4500 وحدة صناعية جاهزة ومرفقة، منها 750 وحدة صناعية في العاشر من رمضان، مرغم والبحر الأحمر، وسيتم طرح باقي الوحدات المرفقة بعد تجهيزها فورًا أمام المستثمرين.

وأكدت أن مصر اليوم ولأول مرة تعمل من خلال خطط تنموية حقيقية طويلة المدى، مشيرًة إلى أن مصر لديها رؤية وطنية تتوافق مع الرؤية الأممية وهي "رؤية مصر 2030".

وأضافت الوزيرة أنه من خلال رؤية مصر 2030 يتم وضع جميع الخطط الأخرى متوسطة المدى وقصيرة المدى السنوية، مؤكدًة أن من أهم جوانب تلك الخطط هو العمل على مناطق تنموية متكاملة مثل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والتي تحتوي على موانئ وومناطق لوجيستية، وغيرها من الآليات، موضحة أن هناك فئتين تتقاطعان مع تلك الرؤية هما الشباب والمرأة.

من جانبها، قالت نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، خلال كلمتها، إن مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية" يبدأ اليوم بزيارة المنطقة الاقتصادية، لافتًة إلى أننا جميعًا فخورين بوجودنا في المنطقة الاقتصادية، كما أننا فخورين بأن أول مؤتمر من سلسلة مؤتمرات مصر تستطيع كان يناقش تنمية منطقة قناة السويس وكانت له العديد من النتائج، مؤكدة أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تفتح آفاقًا استثمارية رحبة في مجالات متنوعة وواعدة في عدة قطاعات.

وخلال كلمته، رحب المهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بالحضور، معربًا عن سعادته بانطلاق النسخة الخامسة من سلسلة مؤتمرات مصر تستطيع هذا العام تحت عنوان مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية.

وقال زكي إن الاستثمار يعد أحد ركائز التنمية الاقتصادية، مشيرا إلى أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، تعد أحد المشروعات القومية التي توليها القيادة السياسية في مصر اهتماماً كبيراً وعظيماً باعتبارها منطقة واعدة تسعى لأن تكون مركزا لوجستيا عالميا تستطيع تحقيق إضافة قوية للاقتصاد المصري والعالمي، لما تتضمنه من مميزات جغرافية ولوجستية وبنية تنظيمية تؤهلها أن تتبوأ مكانة عالمية وسط المناطق الاقتصادية حول العالم.

ولفت إلى أن المنطقة تعمل للوصول للعالمية من خلال تجهيزات البنية التحتية والتي استطعنا خلال الخمس سنوات الأولى أن ننتهي من جزء كبير منها في الكهرباء والمياه والصرف الصحي والصناعي وإحلال التربة وإنشاء الأرصفة والأنفاق، والتي ستعمل على وضعنا في نقطة متقدمة خلال الخمس سنوات المقبلة.

ودعا رئيس المنطقة الاقتصادية أبناء مصر بالخارج للعمل على تقديم مد يد العون في سبيل النهوض بالمنطقة الاقتصادية في تواجدها على خريطة الاستثمارات العالمية باعتبارهم سفراء لنا في الخارج وإفادتنا بتجاربهم وخبراتهم في تحقيق رؤية المنطقة.

واصطحب المهندس يحيى زكي الحضور في جولة ميدانية داخل مصنع جوشي لصناعة الفايبر جلاس، أحد أكبر المشروعات الصينية في المنطقة الصناعية الصينية تيدا بالعين السخنة، ثم جولة داخل ميناء العين السخنة وزيارة مشروع التوسعة بالحوض الثاني وأرصفة الحوض الأول.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك