مورينو يستكشف خياراته الهجومية قبل مشاركة إسبانيا في «يورو 2020» - بوابة الشروق
الإثنين 9 ديسمبر 2019 11:34 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

مورينو يستكشف خياراته الهجومية قبل مشاركة إسبانيا في «يورو 2020»

د ب أ
نشر فى : الخميس 14 نوفمبر 2019 - 11:09 ص | آخر تحديث : الخميس 14 نوفمبر 2019 - 11:09 ص

يخوض المنتخب الإسباني مباراتيه المتبقيتين بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020) خلال الأيام الخمسة القادمة، والأمل يحدو نجومه ألفارو موراتا وباكو ألكاسير وداني أولمو في إثبات قدرتهم على تسجيل الأهداف، من أجل قيادة الفريق خلال النهائيات التي ستجرى صيف العام المقبل.

وعاد موراتا وألكاسير لقائمة المنتخب الإسباني بعدما غابا عن مواجهتي الفريق الماضيتين أمام السويد والنرويج الشهر الماضي بالتصفيات، بينما يستعد أولمو لخوض أولى مبارياته الرسمية الدولية، عندما يلتقي منتخب إسبانيا مع منتخبي مالطا بعد غد الجمعة، ثم رومانيا يوم الاثنين القادم في آخر جولتين بالتصفيات.

وغاب موراتا عن رحلة المنتخب الإسباني الاسكندنافية، بعدما تعرض للإصابة قبل إعلان قامة المنتخب الإسباني لمباراتي النرويج والسويد في أكتوبر الماضي.

وتعادل المنتخب الإسباني 1 / 1 مع مضيفه منتخب النرويج، حيث أحرز هدفه الوحيد لاعب خط الوسط ساؤول نيجويز، قبل أن يتعادل بالنتيجة ذاتها مع مضيفه السويدي بهدف جاء في الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني للاعبه رودريجو مورينو، الذي أصيب هذا الأسبوع مع فريقه بلنسيه ببطولة الدوري الإسباني، ليفتقد المنتخب الإسباني خدماته خلال مباراتيه الأخيرتين بالتصفيات.

وكان منتخب إسبانيا حجز أولى بطاقتي التأهل عن المجموعة السادسة للنهائيات، في ظل تربعه على الصدارة برصيد 20 نقطة، بفارق خمس نقاط أمام أقرب ملاحقيه منتخب السويد ، بينما يحتل منتخب رومانيا المركز الثالث برصيد 14 نقطة.

وجاءت إصابة مورينو لتفتح المجال أمام ألكاسير مهاجم بلنسيه السابق، الذي اعترف في وقت سابق من الأسبوع الماضي للتليفزيون الإسباني بأنه لن يعترض على العودة للعب مع الفريق الأندلسي في يوم ما.

وقال ألكاسير :"سأكون ممتنا دائما لبلنسيه لمنحي الفرصة وآمل أن أعود في وقت ما".

وساهم تألق ألكاسير مع فريقه بوروسيا دورتموند الألماني في تواجده ضمن قائمة المنتخب الإسباني التي أعلنها مدربه روبرت مورينو، علما بأنه أحرز خمسة أهداف خلال مبارياته الخمس التي لعبها أساسيا مع الفريق.

وأحرز ألكاسير ثلاثة أهداف في مباراتيه الأخيرتين مع منتخب إسبانيا أمام جزر فاروه ورومانيا في سبتمبر الماضي، ويأمل في تكرار نفس الأمر في المباراتين القادمتين.

وتبدو قصة موراتا مشابهة كثيرا مع ألكاسير، حيث استبعد من مباراتي النرويج والسويد، لكنه سجل العديد من الأهداف مع فريقه أتلتيكو مدريد الإسباني.

وتمكن موراتا من التسجيل في آخر ست مباريات لأتلتيكو في مختلف المسابقات، كان من بينها في مرمى بايرليفركوزن الألماني في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وفرض موراتا نفسه بقوة لقيادة خط هجوم أتلتيكو، ليصبح هو المهاجم الأساسي لفريق العاصمة الإسبانية على حساب زميله دييجو كوستا، الذي استبعد من قائمة المنتخب الإسباني.

وابتعد كوستا عن حسابات مورينو، وهناك دلائل تشير إلى أن المسيرة الدولية للاعب شارفت على الانتهاء، في الوقت الذي بدأت للتو بالنسبة لأولمو.

وكشف أولمو /21 عاما/ مهاجم فريق دينامو زغرب الكرواتي هذا الأسبوع أن المنتخب الكرواتي كان مهتما بضمه، حيث قال :"كان هناك اهتمام من كرواتيا، لكن اهتمامي كان دائما اللعب مع إسبانيا".

وأصبح أولمو أول لاعب منذ سيسك فابريجاس يلعب لمنتخب إسبانيا دون أن يكون لاعبا في أحد أندية الدوري الإسباني.

وبدأ أولمو مسيرته مع الساحرة المستديرة بنادي برشلونة الإسباني، لكن النادي الكتالوني سمح له بالرحيل في عام 2014، بعدما تدرج لمدة سبعة أعوام في فرق الناشئين بالنادي.

وصرح أولمو مؤخرا :"لقد طالبني المدرب باللعب بنفس الأسلوب الخاص بي وبالطريقة التي ألعب بها مع فريقي".

ومثلما هو الحال بالنسبة لألكاسير وموراتا فإنه من المتوقع أن يظهر أولمو بشكل جيد أمام مالطا ورومانيا، كما أنه يبدو قريبا من الانضمام لقائمة المنتخب الإسباني التي ستلعب في النهائيات الصيف المقبل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك