وزير التعليم العالى يستقبل السفير الألماني بالقاهرة لبحث آليات التعاون العلمي بين البلدين - بوابة الشروق
الإثنين 20 يناير 2020 10:35 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

وزير التعليم العالى يستقبل السفير الألماني بالقاهرة لبحث آليات التعاون العلمي بين البلدين

خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي
خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي
أ ش أ
نشر فى : الأربعاء 15 يناير 2020 - 8:17 م | آخر تحديث : الأربعاء 15 يناير 2020 - 8:17 م

استقبل الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مساء اليوم الأربعاء ، الدكتور سيريل جان نون السفير الألماني بالقاهرة ؛ بهدف دعم علاقات التعاون بين الجانبين في المجالات العلمية والتعليمية والبحثية، وذلك بمقر الوزارة.

وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي - خلال اللقاء - عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين مصر وألمانيا في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، مشيرًا إلى تطلع مصر لتطوير التعاون مع ألمانيا خاصة في المجالات التكنولوجية الحديثة ومنها الذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى الطب، والهندسة، والتعليم الفنى.

وأشار عبد الغفار إلى بدء الدراسة هذا العام فى ثلاث جامعات تكنولوجية هى: جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية، وجامعة بنى سويف التكنولوجية، وجامعة الدلتا التكنولوجية، وأن هذه الجامعات تشمل عدد من التخصصات العلمية منها: تكنولوجيا المعلومات، والطاقة الجديدة والمتجددة، والميكاترونكس، والأوتوترونكس، وتكنولوجيا الصناعة والطاقة، موضحا أنه جار العمل فى إنشاء خمس جامعات تكنولوجية أخرى.

وأشاد الوزير بالتجربة الألمانية في مجال التعليم التكنولوجي التطبيقى، مشيرا إلى أن هناك عدد كبير من الجامعات في ألمانيا هى جامعات تطبيقية.

ونوه عبد الغفار إلى الجامعات الأهلية الجديدة وهى: جامعة الملك سلمان الدولية، وجامعة العلمين، وجامعة الجلالة، وجامعة المنصورة الجديدة، موضحاً أن الدراسة ستبدأ بتلك الجامعات العام الدراسى القادم، مؤكدا أهمية التعاون بين الجامعات الجديدة والجامعات الألمانية من خلال تدريس برامج علمية متميزة كنموذج للتعاون بين الجانبين.

من جانبه، أكد السفير الألماني حرص بلاده على دعم العلاقات مع مصر، مشيرا إلى أهمية تعزيز علاقات الصداقة التى تمتد لسنوات طويلة بين الجانبين فى العديد من المجالات.

وناقش الجانبان كيفية الاستفادة من خبرات الجانب الألماني في تطوير التعليم الفني في مصر، وزيادة عدد المنح المقدمة للطلاب المصريين الدارسين بالجامعات الألمانية، وضرورة التوسع في دعم الشراكة بين المؤسسات البحثية والعلمية المصرية والألمانية في العديد من المجالات.

كما استعرض الجانبان مجالات التعاون العلمى بين مصر وألمانيا ومنها: التعاون في برنامج الاتحاد الأوروبي لدعم التعليم العالى "إيراسموس"، وبرنامج الشراكة من أجل البحوث والابتكار في منطقة حوض البحر المتوسط PRIMA، وبرنامج "هورايزون"، وكذلك التعاون مع الهيئة الألمانية للتبادل العلمى DAAD، بالإضافة إلى الجامعة الألمانية الدولية للعلوم التطبيقية بالعاصمة الإدارية الجديدة GIU، والتى من المقرر افتتاحها العام الدراسى القادم، وتضم كليات الهندسة وتخصصاتها (السيارات، الطاقة، الميكانيكا، والإلكترونيات، التشغيل الآلي، والروبوتات) وكلية المعلوماتية وعلوم الكمبيوتر (علوم الكمبيوتر التطبيقية، وعلوم قواعد البيانات، تكنولوجيا الإعلام، هندسة البرمجيات) وكلية إدارة الأعمال (التمويل والعلوم المصرفية، المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، الإدارة الدولية، السياحة والفندقة، إدارة المشروعات وأعمال البناء، إدارة الموانىء والمطارات، اللوجستيات، إدارة العقارات، التسويق الرقمى)، وكلية التصميم (تصميم الديكور، تصميم الملابس والحلى)، فضلا عن الجامعة الألمانية بمنتجع الجونة بمدينة الغردقة والمتخصصة في مجال الطاقة المتجددة والهندسة الكهربائية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك