مصطفى بكري ردا على ساويرس: المزايدة على سبب حريق كنيسة أبو سيفين تحدث فتنة - بوابة الشروق
الأربعاء 28 سبتمبر 2022 2:36 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

إلى أي مدى راض عن تعاقد الأهلي مع السويسري مارسيل كولر؟

مصطفى بكري ردا على ساويرس: المزايدة على سبب حريق كنيسة أبو سيفين تحدث فتنة

هديل هلال
نشر في: الإثنين 15 أغسطس 2022 - 8:49 م | آخر تحديث: الإثنين 15 أغسطس 2022 - 8:49 م

تقدم الكاتب الصحفي مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، بخالص العزاء إلى البابا تواضروس الثاني، والأشقاء من المصريين أبناء الديانة المسيحية، في ضحايا حادث حريق كنيسة المنيرة «كنيسة أبو سيفين» في إمبابة، والذي أسفر حتى الآن عن وفاة 41 شخصًا، وإصابة 14 آخرين.

وتوقف خلال لقاء لبرنامج «بالورقة والقلم»، المذاع عبر فضائية «TeN»، مساء الاثنين، عند مجموعة من النقاط المهمة حول الحادث، أولها أن المواطنين لم يعلموا بما جرى في محافظة الجيزة، إلا من خلال التغريدة والتي كتبها الرئيس عبدالفتاح السيسي.

ولفت إلى أن «الأمر يؤكد أن الرئيس السيسي على تواصل دائم ومستمر مع المشكلات»، قائلًا إن النقطة الثانية متعلقة بتحرك أجهزة الدولة سريعًا، بمجرد المعرفة بالحادث الأليم، وبشهادة الجميع.

وأشاد عضو مجلس النواب، بأداء رجال قوات الدفاع المدني والمطافئ والإسعاف، إضافة إلى اللحمة الشعبية بين أبناء إمبابة سواء مسلمين أو مسيحيين، معقبًا: «الكل يريد إنقاذ الكبار والصغار، وأحد القساوسة زار الشاب محمد الذي أنقذ 5 أطفال».

ونوه إلى أن النقطة الثالثة متعلقة بأن الحادث وقعت نتيجة ماس كهربائي، وفقًا لرواية الكنيسة وكل شهود العيان على الأمر، متابعًا: «الأمر كان على مرأى من الجميع، وأي مزايدة على تلك الكلام تصب في تلك الفتنة».

وشهدت محافظة الجيزة، صباح أمس الأحد، حادثا مأساويا بعد اندلاع حريق هائل داخل كنيسة أبو سيفين بمنطقة إمبابة وراح ضحيته 41 شخصًا وأصيب 14 آخرون.

وأصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي، توجيهات للهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتولي عملية ترميم وإصلاح كنيسة الشهيد مرقوريوس أبى سيفين التي تعرضت للحريق.

وأثار المهندس نجيب ساويرس، الجدل بعدما كتبه في تدوينته، التي قال فيها: «لم أرد أن أكتب تعزية قبل أن أعرف تفاصيل الحادث، لأننا في صعيد مصر لا نقبل العزاء قبل أن نعرف التفاصيل وأن نعرف الفاعل! الله هو المنتقم! وهو الذي سيأتي بحق الضحايا.. عزائي لمصر كلها بكل المسلمين والمسيحيين، لأن كل من يعبد الله حزين».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك