خبراء: على المؤلفين والناشرين امتلاك الوعي بثقافة «الملكية الفكرية» للدفاع عن حقوقهم - بوابة الشروق
السبت 14 ديسمبر 2019 11:28 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

خبراء: على المؤلفين والناشرين امتلاك الوعي بثقافة «الملكية الفكرية» للدفاع عن حقوقهم

جانب من الندوة السنوية للملكية الفكرية ومعوقات الإبداع
جانب من الندوة السنوية للملكية الفكرية ومعوقات الإبداع
علي دحروج ومحمد بلال
نشر فى : الجمعة 15 نوفمبر 2019 - 11:11 م | آخر تحديث : الجمعة 15 نوفمبر 2019 - 11:11 م

نظم اتحاد المبدعين العرب، الندوة السنوية للملكية الفكرية ومعوقات الإبداع، بالتعاون مع المجلس الأعلى للثقافة، والإدارة المركزية للشئون الأدبية والمسابقات، فى مقر مكتبة القاهرة الكبرى بالزمالك.

أدار اللقاء الإذاعى أحمد أنور، رئيس اتحاد الإعلاميين العرب، وبحضور الدكتور سامى الشريف، الأستاذ بكلية الإعلام جامعة القاهرة، والدكتور حسام لطفى، أستاذ القانون المدنى، والدكتور عبدالرحمن حجازى، رئيس الإدارة المركزية للشئون الأدبية والمسابقات، والإذاعى سعد المطعنى، أمين عام مساعد اتحاد الإعلاميين العرب، والدكتور أسامة قابيل، ومجموعة من باحثى الماجستير والدكتوراه فى مجال الملكية الفكرية، ولفيف من الإعلاميين والمثقفين المهتمين بقضية الملكية الفكرية، ونخبة من أبناء النجوم الكبار منهم ميريت عمر الحريرى، وماضى توفيق الدقن، والذين قاموا بعرض بعض القضايا التى تهم أسر النجوم، وحقوقهم الفكرية وحق الأداء العلنى.

تناولت الندوة قضية قانون حقوق الملكية الفكرية، وتحدث الدكتور سامى الشريف عن رؤيته فى الموضوع بالإضافة إلى الدور الذى يلعبه الإنترنت فى قرصنة لحقوق الملكية الفكرية، وما يروجه من أكاذيب وإشاعات، مشيرا إلى أن الإعلام أصبح ضحية للتطورات التكنولوجية وأصبحت الناس ضحية للإعلام التقليدى، وأن كل ذلك يحتاج إلى وقفة قانونية، مطالبا الجهات المسئولة تفعيل قوانين الملكية الفكرية، واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد منتهكيها.

وبدوره قال الدكتور حسام لطفى، إن الملكية الفكرية تشمل 25 فرعا من الفكر المحمى، منها «حق المؤلف، وحق فنان الأداء، وحق هيئات الإذاعة، والتسجيل الصوتى» وغيرها.

وتابع حديثه عن التطور التاريخى للاعتراف بحقوق المؤلف، وكيف أن الناشر له أيضا حقوق فى حدود ما يمنحه له المؤلف، من خلال العقود المكتوبة. لافتا إلى أن حماية حقوق الملكية الفكرية منقسمة لشقين، أولهما الحق المالى، والثانى الحق الأدبى.

من جانبه، تحدث الدكتور أسامة قابيل، عن علاقة الدين الإسلامى بحقوق الملكية الفكرية، وكيف أن النبى «محمد»، صلى الله عليه وسلم، قال: «من يصل إلى شىء لم يصل إليه أحد من قبله فهى ملكه، وكيف أن الإسلام يدافع عن حقوق الملكية الفكرية، ويطالب القائمين على القانون أن يتصدوا إلى من يتعدى على تلك الحقوق ومعاقبتهم».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك