«وسط البلد» ينجو من التحرش فى بداية العيد - بوابة الشروق
الخميس 26 مايو 2022 9:06 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

«وسط البلد» ينجو من التحرش فى بداية العيد

تصوير: صموئيل محسن
تصوير: صموئيل محسن
كتبت ــ ليلى عبدالباسط:
نشر في: الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 9:11 ص | آخر تحديث: الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 10:16 ص

قال فتحى فريد، منسق مبادرة «شفت تحرش» لمناهضة جرائم العنف الجنسى ضد النساء، إن أفراد المبادرة رصدوا حالة من الهدوء فى بداية جولتهم فى أول أيام عيد الأضحى أمس، مشيرا إلى وجود إقبال على دور العرض السينمائية بمنطقة وسط البلد.

وأضاف فريد لـ«الشروق»: لم يتمكن أفراد المبادرة فى بداية جولتهم من رصد انتهاكات أو عنف جماعى فى منطقة وسط البلد»، مؤكدا أن المبادرة ستصدر تقريرا شاملا فى نهاية اليوم لتوثيق أى حالات عنف أو تحرش بالفتيات والنساء.

كانت المبادرة قد أعلنت عن تواجد أفرادها مرتدين تى شيرتات رمادى اللون بالمناطق، التى تعتبر بؤرا للتحرش فى الأعياد، وهى أمام سينمات ميامى، ومترو بمنطقة طلعت حرب، وريفولى بشارع 26 يوليو، ومحيط ميدان التحرير وعبدالمنعم رياض، ومن أمام مبنى ماسبيرو حتى كوبرى قصر النيل بمنطقة الكورنيش، وذلك لحماية الفتيات والنساء من جرائم العنف الجنسى والجسدى.

وفى سياق متصل استنكرت المبادرة تناول أفلام عيد الأضحى الشخصيات النسائية بطريقة سيئة فى معظم أفلام العيد، مشيرة إلى أن أهم ما يبرز سمات هذه الأفلام السخرية من جسد المرأة، وإباحة التحرش بها وتبرير العنف الجسدى واللفظى والتمييز تجاهها.

وأضافت المبادرة فى بيان لها: نحترم بشدة حرية صناع الأفلام، وضد الرقابة الحكومية والشعبية بأى شكل من الأشكال، وضد منع أو حذف أى جزء من أى فيلم، ولكننا نشدد وبقوة على ضرورة إضافة نظام تصنيف عمرى للأفلام، ويكون تصنيفا متدرجا، لا يقتصر على «للكبار فقط» حتى لا يتم حرمان شرائح عمرية كاملة من مشاهدة أفلام تناسب عمرها.

وناشدت المبادرة صناع الأفلام مراعاة مسئوليتهم تجاه الأطفال وما يقدمونه لهم حول النساء والفتيات، خصوصا فى ظل الوضع الكارثى الذى مازالت النساء والفتيات تعانى منه يوميا فى هذا البلد، من انتهاك جنسى وعنف اسرى واضطهاد وتمييز فى الحياة العامة والخاصة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك