اتفاقية شراكة بين جامعتي القاهرة وبورسعيد في مجال التعليم المدمج - بوابة الشروق
الجمعة 3 ديسمبر 2021 7:21 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

اتفاقية شراكة بين جامعتي القاهرة وبورسعيد في مجال التعليم المدمج

أ ش أ
نشر في: السبت 16 أكتوبر 2021 - 10:47 ص | آخر تحديث: السبت 16 أكتوبر 2021 - 10:47 ص
أعلنت جامعة القاهرة توقيع اتفاقية تعاون مشترك مع جامعة بورسعيد في مجال التعليم المدمج، من خلال مركز جامعة القاهرة للتعليم المدمج؛ بهدف إتاحة الفرصة لعدد كبير من الطلاب بدراسة برامج التعليم المدمج التي تقدمها جامعة القاهرة بكلياتها المختلفة، وذلك تحت رعاية الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، والدكتور أيمن محمد إبراهيم رئيس جامعة بورسعيد.

وقال الخشت - في تصريح له - إن الاتفاقية تعتبر الرابعة التي وقعتها جامعة القاهرة مع الجامعات الحكومية الأخرى بعد جامعة الإسكندرية وجامعة سوهاج وجامعة بني سويف، مشيرًا إلى أن توقيع البروتوكول جاء نتيجة الزيادة المتنامية للطلاب الراغبين في الدراسة بنظام التعليم المدمج الذي يتواكب مع متطلبات العصر.

وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أن مركز التعليم المدمج بالجامعة، توسع خلال الفترة الأخيرة في تقديم خدماته وبرامجه التعليمية وفق أحدث نظم التعليم المدمج، كما تم استحداث مجموعة من البرامج الجديدة تستهدف سوق العمل وفق أحدث المعايير العالمية، موضحًا أن جامعة القاهرة كانت رائدة في إدخال نظام التعليم المدمج منذ 4 سنوات بديلًا عن نظام التعليم المفتوح، وحققت إنجازات ضخمة في ظل جائحة فيروس كورونا.

وأوضح أن التحول من نظام التعليم المفتوح إلى نظام التعليم المدمج يُعد من أفضل المسارات التعليمية التي تجمع بين مميزات النظم التعليمية المختلفة في نظام واحد مدمج، ذاكرا أن الجامعة لديها كوادر متخصصة وقادرة على الاندماج في نظم التعليم والتقويم الإلكترونية الحديثة بالإضافة إلى التطور الضخم في البنية التحتية والتكنولوجية للمركز.

من جهته، أكد الدكتور عصام جميل مدير مركز التعليم المدمج، حرص الدكتور محمد الخشت على التوسع في الخدمات التي يقدمها المركز ليس فقط داخل مصر بل في الدول العربية والأجنبية أيضًا، مضيفًا أن البرامج الدراسية التي تم استحداثها وتطويرها سواء على مستوى مرحلة البكالوريوس والليسانس أو على مستوى الدراسات العليا، هي برامج تحتوي على تطوير شامل للعملية التعليمية وتراعي قواعد الجودة والاعتماد الأكاديمي.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك