«محلية النواب» تزور مطروح غدا.. وتتفقد مشكلات مواطنيها - بوابة الشروق
الإثنين 26 أغسطس 2019 10:26 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





«محلية النواب» تزور مطروح غدا.. وتتفقد مشكلات مواطنيها

 إسماعيل الأشول:
نشر فى : الأربعاء 17 يوليه 2019 - 2:44 م | آخر تحديث : الأربعاء 17 يوليه 2019 - 2:44 م

السجيني لـ«الشروق»: نتابع تطبيق توصياتنا عبر نواب المحافظات


يزور وفد من لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، غدا (الخميس)، محافظة مطروح، في زيارة تستمر حتى الحادي والعشرين من الشهر الجاري.

ووفق جدول أعمال الزيارة التي تبدأ فعالياتها الرسمية، غدًا الجمعة، فإن وفد اللجنة سيلتقي القيادات التنفيذية لمطروح بديوان عام المحافظة، مع إجراء جولات ميدانية تشمل: شارع الجلاء وحديقة كليوباترا، وشارع الريفية، وشارع علم الروم، ومركز علاج الإدمان بالمدينة، وحمامات كليوباترا، وشاطئ الغرام.

كما تزور اللجنة أيضا، مركز ومدينة براني، ومناقشة موقف المستشفى وشبكة الصرف والكهرباء بها. ويزور الوفد كذلك مدينة النجيلة، وميناء جرجوب.

وبحلول الأحد، يتوجه الوفد الذي يضم 17 نائبًا، من لجنة الإدارة المحلية ومن خارجها، لزيارة مدينة الضبعة، وتفقد محطة الصرف الصحي بها، وكردون قريتي جميمة، والشرنبية. وتشمل الزيارة كذلك، مدينة العلمين، وقرية تل العبس، ومدينة الحمام، واستعراض مشاكل الحيز العمراني للقرى التابعة لمدينة الحمام، من علامة الكيلو 94 وحتى حدود مطروح مع الإسكندرية، يعقب كل ذلك التحرك إلى قرى بنجر السكر (القرية 27) لمناقشة إنشاء وحدتين محليتين.

ويترأس الوفد، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب أحمد السجيني الذي أوضح لـ«الشروق» أن تلك الزيارات تستهدف الوقوف على تطورات المشروعات التنموية والقومية بالمحافظات، وكذلك السعي لإيجاد حلول عملية وعلمية للمشكلات التي تواجه المواطنين.

وردًا على سؤال حول آليات متابعة التوصيات التي تصدرها اللجنة عقب تلك الزيارات، قال السجيني إن اللجنة تعد تقاريرها أولًا، متضمنة توصيات محددة في نقاط، أما بالنسبة للمتابعة، فتكون من خلال التواصل الدوري بين نواب كل محافظة، والمحافظين.

وأضاف: تترك اللجنة للسادة المحافظين فرصة مدتها ثلاثة أشهر، ثم نعقد بعد ذلك اجتماعات لإحصاء ما تم تنفيذه من توصيات، وما تم اتخاذه من إجراءات.

وتابع السجيني: «زرنا من قبل محافظات بالصعيد، وأخرى بالوجه البحري وشرق وغرب الدلتا، بهدف تحقيق الالتحام بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، من خلال انتقال البرلمان عبر لجانه النوعية إلى أرض الواقع، بحيث لا نكتفي في أداء دورنا الرقابي والتشريعي بالحديث داخل القاعة فقط، وتلك الزيارات تعزز تكوين النواب رؤية أكثر وضوحًا وتفصيلًا حول مشكلات المواطنين بالمحافظات المختلفة، بالإضافة إلى المتابعة الدقيقة للمشروعات التنموية بالمحافظات».

وزاد رئيس لجنة الإدارة المحلية: «أحيانا نجد بعض التعثر في بعض المشروعات نتيجة وجود تشابكات بين أجهزة وجهات متعددة، فنسعى من جانبنا، كسلطة تشريعية، لفض تلك التشابكات، بما يسهم في إنجاز تلك المشروعات في أسرع وقت ممكن».

وختم السجيني: «زيارة المحافظات تجعل الرؤية، بالنسبة لنا في لجنة الإدارة المحلية، شاملة عن أوضاع تلك المحافظات، وبالتالي فإننا عندما نناقش أي طلب أو أمر يخص أي محافظة من التي زارتها اللجنة في وقت سابق، تكون لدينا المعلومات الكافية والدراية العلمية بحقيقة الأوضاع على الأرض، ما يمكننا من اتخاذ أصوب القرارات الممكنة، في ضوء الموارد والإمكانيات المتاحة، بهدف تحقيق الصالح العام للوطن والمواطنين».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك