بالصور .. رباعي اتحاد السلاح يتقدمون بتظلم على استبعادهم من الانتخابات - بوابة الشروق
الأحد 28 نوفمبر 2021 11:31 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

بالصور .. رباعي اتحاد السلاح يتقدمون بتظلم على استبعادهم من الانتخابات

الشروق
نشر في: الأحد 17 أكتوبر 2021 - 10:13 م | آخر تحديث: الأحد 17 أكتوبر 2021 - 10:14 م

تقدم رباعي مرشحي الانتخابات المقبلة لاتحاد السلاح بتظلم على قرار الاستبعاد من قبل مجلس الإدارة برئاسة عبد المنعم الحسيني وهم مدحت البكري وعمرو كامل وحسام حسن وشيماء الجمال وهم ضمن قائمة جميل الزفتاوي مرشح الرئاسة.

حيث كانت اللجنة المشرفة على الانتخابات قد استبعدت أوراقهم من الترشح لانتخابات مجلس إدارة الاتحاد للدورة ٢٠٢١- ٢٠٢٤.

وجاء قرار استبعادهم  بدعوى أنهم خالفوا نص المادة ٤٠ فقرة ١١ ، ١٣ في اللائحة المعتمدة من قبل الاتحاد.

و كان المرشحين المستبعدين قد تقدموا بتظلمات يوم الجمعة ١٦ أكتوبر ٢٠٢١ أكدوا فيها على عدم صحة الإدعاءات المنسوبة إليهم في أسباب الاستبعاد وأنهم لم يتقاضوا أجورا من الاتحاد وأن هناك تفسير خاطيء.

كما أن ما ذكر عاري تمام من الصحة طبقا لنصوص اللائحة وأن هناك فارق كبير في المعنى بين " الأجر " و بين " البدل " حيث أن الاتحاد اعتبر البدلأجرا تأسيسًا على أحكام قانون العمل في قواعد تحديد أجر العامل، لكن أعضاء اللجان التطوعية للعبة لاينطبق عليهم وصف العامل و لا يسري على بدلاتهم وصف الأجر.

وأيضا فإن عضو اللجنة التطوعية ليس له حقوق العامل المنصوص عليها في قانون العمل  ولا ينظم العلاقة بينه و بين الاتحاد قانون العمل و لا تختص المحاكم العمالية بالفصل في المنازعات بين عضو اللجنة والاتحاد ، وعضوية اللجنة تطوعية وفق النص ويبقى البدل في هذه الحالة بكونه نوع من المكافأت غير العاملين وبالتالي لا يجوز تفسير "البدل"هنا أنه أجر وهو ما رفضوه واعتبروه حرمانا من حقهم في الترشح بغير سند قانوني.

وطالب الرباعي المستبعد بإعادة أسمائهم إلى كشوف المرشحين وهذا فيما يخص المادة ٤٠ فقره ١٣ المتعلقة بتقاضي أجر.

أما فيما يخص المادة ٤٠ فقرة ١١ و التي استبعدت بسببها المرشحة شيماء الجمال فهناك خلط واضح بحسب نص التظلم الخاص بها بين من يعمل بالشركات التي تملك نوادي رياضية ، وبين من يعمل في الهيئات الرياضية الملحقة بالشركات لأنهم طاقم إداري منفصل تماما عن الشركة وهؤلاء هم من لا يجوز لهم الترشح.

فالمرشحة شيماء تعمل كموظفة في شركة بترو سبورت و ليست موظفة في نادي القطامية بتروسبورت وهذا الخلط يحرمها بشكل مجحف من حقها القانوني بالترشح والدليل على ذلك أن هناك عضو بالمجلس الحالي وهو مرشح بالانتخابات الحالية أيضا، وهو موظف بإحدى شركات البترول والتي تمتلك أحد النوادي أيضا ، إلا أنه نجح في الانتخابات الماضية ولم يستبعد، و كذلك الآن هو مرشح على القائمه المنافسة و لم يتم استبعاده وهي حالة مشابهة.

ومن المقرر أن يتم البت في التظلمات المقدمه منهم  يوم الثلاثاء المقبل حيث سيتم عقد جلسة  للنظر في الطعون المقدمة من قبل المجموعة المستبعدة .

وكان الرباعى المستبعد من الترشح لانتخابات اتحاد السلاح قد تقدموا بتظلمات رسمية للجنة التظلمات  للنظر في قرار استبعاد أوراقهم من الانتخابات المحدد موعدها  يوم 5 من الشهر المقبل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك