وزير خارجية ألمانيا السابق: نورد ستريم 2 لا يخص الولايات المتحدة - بوابة الشروق
الأحد 11 أبريل 2021 10:59 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

وزير خارجية ألمانيا السابق: نورد ستريم 2 لا يخص الولايات المتحدة

د ب أ
نشر في: الخميس 18 فبراير 2021 - 4:19 م | آخر تحديث: الخميس 18 فبراير 2021 - 4:19 م

رفض وزير الخارجية الألماني السابق زيجمار جابرييل، انتقاد الولايات المتحدة الأمريكية لخط أنابيب الغاز عبر بحر البلطيق "نورد ستريم 2"، وذلك قبل وقت قصير من الخطاب المرتقب بشدة للرئيس الأمريكي جو بادين في مؤتمر ميونخ الدولي للأمن هذا العام وسط تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال جابرييل لصحيفة "فيلت" الألمانية في عددها الصادر اليوم الخميس: "من وجهة نظر السيادة الأوروبية، ليس ذلك من شأن الولايات المتحدة الأمريكية.. أرى أن ذلك قرار أوروبي، بما يشمله من جميع الفرص والمخاطر.. ولكن ليس قرارا أمريكيا"، لافتا إلى أن المشروع يتوافق مع القواعد والقوانين الأوروبية.

ويشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية ترفض خط أنابيب الغاز "نورد ستريم2"، الذي من شأنه نقل 55 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي من روسيا إلى ألمانيا؛ لأنها تسعى للحيلولة دون حدوث تبعية قوية لأوروبا لتوريدات الغاز الروسية.

وفي المقابل يتهم مؤديو خط الغاز منذ فترة طويلة الأمريكيين بأنهم لا يرغبون سوى في بيع غازهم المسال إلى أوروبا.

وأشار جابرييل إلى أن حكومة بايدن أوقفت مؤخرًا بناء خط أنابيب "كيستون إكس إل" من كندا ولا تزال تركز الآن بشكل أقوى على التكسير الهيدروليكي الذي يضر أكثر بالمناخ. لكن هذا أمر يخص الأمريكيين، وليس الأوروبيين.

ويذكر أن بايدن سوف يخاطب للمرة الأولى منذ توليه منصبه في يناير الماضي، الجمهور الأوروبي غدا الجمعة، وذلك خلال مؤتمر ميونخ الذي يقام في الفترة بين 19 و21 فبراير الجاري. ويقام المؤتمر هذا العام رقميا بسبب وباء كورونا.

وصرح جابرييل، بأنه يتوقع أن يشدد الرئيس الأمريكي الجديد في خطابه على "أن الولايات المتحدة الأمريكية تعود بصفتها شريكا حقيقيا وأن لديها مصلحة في التعاون مع آخرين- لاسيما معنا نحن الأوروبيين".

وأضاف الوزير الألماني السابق، أن بايدن يعول على عكس سلفه دونالد ترامب- على الحلفاء الأوروبيين وحلف شمال الأطلسي "ناتو" ويسعى لتعزيزهم.

وقال جابرييل: "من المحتمل أن يتطرق  جو بايدن أيضا للعلاقات المعقدة مع روسيا والصين، ولن يتجاهل خلال ذلك أيضا موضوعات حساسة مثل خط نورد ستريم 2".

وإلى جانب بايدن، سوف تشارك المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أيضا في مؤتمر ميونخ الدولي للأمن.
وسيكون هناك تركيز على بداية جديدة للعلاقات عبر الأطلسي بعد تغير السلطة في البيت الأبيض.

ولكن من المقرر تناول أيضا موضوعي حماية المناخ ووباء كورونا.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك