جماعات حقوقية ترحب برفع إندونيسيا سن زواج الفتيات إلى 19 عاما - بوابة الشروق
الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 11:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

جماعات حقوقية ترحب برفع إندونيسيا سن زواج الفتيات إلى 19 عاما

د ب أ
نشر فى : الأربعاء 18 سبتمبر 2019 - 12:10 م | آخر تحديث : الأربعاء 18 سبتمبر 2019 - 12:10 م

رحبت جماعات حقوقية اليوم الأربعاء بقرار البرلمان الإندونيسي لرفع سن الزواج للفتيات من 16 إلى 19 عاما، بوصفه انتصار في الجهود الرامية إلى إنهاء الزواج المتفشي بين الأطفال.

وكان مجلس النواب قد مرر أمس الأول الاثنين تعديلات على قانون الزواج لعام 1974 في البلاد، مما يزيد سن الزواج للنساء إلى 19 عاما، ومازال سن الزواج للرجال لم يتغير عند 19 عاما.

وقالت بودي وايوني، نائبة رئيس اللجنة الوطنية للعنف ضد المرأة "نحن ممتنون، على الرغم من أننا كنا نريد رفعه إلى 21، على الأقل 19 ليس هو بسن قاصر".

وأضافت "إنه حل وسط، نظرا لأننا نعرف أنه مازال هناك بعض الأشخاص، الذين يعارضون التغيير".

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) إن إندونيسيا لديها ثامن أعلى عدد مطلق لزواج الأطفال في العالم، وهو حوالي 1.5 مليون، وأن 14% من الفتيات في البلاد يتزوجن قبل سن 18 عاما في البلاد.

وكانت محاولة سابقة من قبل نشطاء لتعديل القانون قد فشلت، عندما رفضت المحكمة الدستورية في عام 2015 التماسا لرفع سن الزواج للفتيات.

لكن في حكم مفاجئ في ديسمبر الماضي، أمرت مجموعة مختلفة من القضاة في المحكمة البرلمان بتعديل القانون، ردا على التماس قدمته عرائس سابقات في سن الأطفال.

وقال رئيس اللجنة الوطنية لحماية الطفل، سوسانتو إن التغييرات في قانون الزواج يمكن أن تساعد إندونيسيا في تحقيق أهداف الألفية للأمم المتحدة بتقليص وفيات الأمهات والتقزم بين الأطفال.

وأضاف "الجهود التي تتخذها الحكومة لتحسين نوعية الحياة للإندونيسيين يمكن تحقيقها، وسط ظروف أفضل للزواج".

وتابع سوسانتو "نأمل أن يعقب التغيير توعية أفضل بشأن الزواج في المدارس والمجتمعات والجماعات الدينية".

وقالت الحكومة إن زواج الأطفال أحد أسباب الوفيات المرتبطة بالحمل في إندونيسيا، مما يبطئ تقدم البلاد نحو تحقيق أهداف الأمم المتحدة الإنمائية للألفية.

وطبقا لليونيسيف فإن زواج الأطفال كلف إندونيسيا 1.7% من إجمالي الناتج المحلي في عام 2014.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك